جلوبل: الاسواق الخليجية تستعيد ثقة المستثمرين بعد تدفق الاخبار الايجابية ونتائج الشركات

قال تقرير بيت الاستثمار العالمي "جلوبل" ان تدفق الأخبار الإيجابية على صعيد الاقتصاد الكلي خلال شهر مارس إضافة إلى الأرباح الجيدة التي حققتها الشركات المدرجة في أسواق الأسهم الخليجية عن عام 2011 ادى إلى تحسن معنويات السوق مما ساعد بدوره أسواق الأسهم الخليجية على استعادة ثقة المستثمرين فيها.

وكان الأداء الإيجابي سائدا في معظم أسواق المنطقة خلال الربع الأول من عام 2012 باستثناء سوق مسقط للأوراق المالية، وفيما عدا ذلك، تمكنت جميع بقية الأسواق من تحقيق مكاسب بنهاية الربع الأول من عام 2012، وكان سوق السعودية للأوراق المالية (تداول) أفضل أسواق المنطقة أداء خلال ذلك الربع، إذ ارتفع مؤشر تداول العام بنسبة 22.09 في المائة، تلاه سوق دبي المالي بارتفاع بلغت نسبته 21.83 في المائة خلال الربع الأول من عام 2012. ومن ناحية الأداء الشهري، استمرت أسواق الأسهم الخليجية في جني المزيد من المكاسب، إذ أنهت مؤشرات أربعة من أصل مؤشرات ستة أسواق تداولات شهر مارس على ارتفاع. 

حيث كان مؤشر السوق السعودي الأكثر ارتفاعا خلال شهر مارس، بتحقيقه مكاسب بنسبة  7.75 في المائة.

وفي أسواق النفط، تأرجح سعر نفط خام برنت حول 124 دولار امريكي للبرميل بنهاية شهر مارس، حيث أثار ارتفاع أسعار مخزون النفط الخام الأمريكي، ومحادثات الدول الغربية بشأن الإفراج عن الاحتياطي الإستراتيجي من النفط لموازنة إنقطاع الإمدادات النفطية المخاوف من تزايد التوتر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومن الجدير بالذكر أن نفط خام برنت كان قد ارتفع بنسبة 14.4 في المائة خلال الربع الأول من عام 2012 وبلغ أعلى مستوى له خلال عام 2012 مسجلا 128.40 دولار أمريكي في 1 مارس في حين ارتفع سعر النفط الخام الأمريكي بنسبة 4.2 في المائة في الربع الأول من عام 2012.

×