الوطني: نمو قوي للائتمان في فبراير بواقع 242 مليون دينار

قال بنك الكويت الوطني ان إجمالي الائتمان ارتفع بواقع 242 مليون دينار في فبراير، وهو اكبر ارتفاع شهري له منذ سبتمبر 2009. وفي حين استمرت التسهيلات الشخصية في إظهار نمو ثابت، فقد شهد شهر فبراير بعض النشاط في قطاعات أخرى أيضاً.

وارتفع عرض النقد بمفهومه الضيق (M1) في شهر فبراير بمقدار 152 مليون دينار، كما ارتفع عرض النقد بمفهومه الواسع (M2) بمقدار أكبر بلغ 286 مليون دينار. وعلى الرغم من الزيادة الشهرية الكبيرة، فقد تباطأ نمو عرض النقد بفهوميه في شهر فبراير مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي الى 6.7% و4.7% على التوالي، وذلك بسبب القفزة القوية التي شهدها في الشهر نفسه من العام الماضي، حين ارتفع بمقدار 1.6 مليار دينار بعد دفع المنحة الأميرية

وحقق الائتمان ارتفاعا ملحوظا في فبراير على الرغم من تراجع القروض المقدمة إلى المؤسسات المالية غير المصرفية بمقدار 40 مليون دينار. وشهدت كافة القطاعات الأخرى تقريباً نشاطا جيدا في شهر فبراير، وارتفعت التسهيلات الشخصية (بإستثناء تلك الممنوحة بغرض شراء أوراق مالية) بقيمة 42 مليون دينار. وفي الأشهر الثلاثة الأخيرة، بلغ متوسط ارتفاع هذا القطاع 60 مليون دينار شهريا

لكن أغلب الزيادات المحققة في شهر فبراير كانت في القروض الممنوحة الى "قطاعات الأعمال الأخرى" (الخدمات والاتصالات والنقل... الخ) و"التسهيلات الشخصية المقدمة لشراء أوراق مالية"، حيث ارتفعت كل من تلك الفئتين بمقدار 93 مليون دينار. في حين ارتفعت القروض العقارية بمقدار 41 مليون دينار بنمو بلغ 3% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي في ما يبدو انعكاسا لتحسن النشاط العقاري في الكويت

من جهة ثانية، ارتفعت ودائع المقيمين بواقع 283 مليون دينار، معظمها بالدينار الكويتي. واقتصرت هذه الزيادة على ودائع تحت الطلب وودائع الادخار. وظل متوسط أسعار الفائدة على الودائع الخاصة بالدينار دون تغير لكافة الاستحقاقات في شهر فبراير، وبلغ 0.81% و1.04% و1.30% و1.54% لأجل شهر واحد وثلاثة أشهر وستة أشهر واثني عشر شهرا على التوالي

وارتفعت الموجودات الإجمالية للبنوك بشكل ملحوظ بمقدار 620 مليون دينار في فبراير. وبالاضافة الى الزيادة في التسهيلات الائتمانية، فقد شهد شهر فبراير ارتفاعا ملحوظا في موجودات البنوك السائلة والأجنبية.