فيتش: ديون اليونان ستبلغ 170% من الناتج المحلي الإجمالي في 2013

قالت وكالة التصنيف الإئتماني "فيتش" اليوم الثلاثاء ان اليونان تحتاج إلى الإبقاء على مسار الإصلاحات الهيكلية والمالية الذي تسير فيه من أجل خفض معدل ديونها، وذلك حتى تظل ضمن منطقة اليورو.

وذكرت "فيتش" أيضا ان استمرار العضوية داخل المنطقة يعتمد على "الفاعلية في ارساء الأسس لإنتعاش اقتصادي مستدام".

وكانت "فيتش" قد أشارت في تقرير أصدرته في مارس/آذار عندما قامت بترقية الجدارة الإئتمانية لليونان إلى B، ان عملية اشراك القطاع الخاص في مبادلة السندات أعطت أثينا فرصة سانحة، لكن تبقى تحديات قائمة أمامها حتى تستطيع تحقيق انتعاش اقتصادي قبل عام 2014.

هذا وقد أكملت اليونان عملية اعادة هيكلة ديونها مع حاملي سنداتها من القطاع الخاص لخفض قيمتها بحوالي 100 مليار يورو للحصول على خطة الإنقاذ الثانية.

لكن "فيتش" ترى ان الدين كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي سيصل إلى 170% العام القادم، وذلك قبل تراجعه في عام 2014.