الوطني: توقعات بتراجع معدل التضخم الى 4% في المتوسط العام الجاري

بلغ معدل التضخم في أسعار المستهلك 3.5% على أساس سنوي في شهر يناير الماضي، بعد أن بلغ 3.1% في شهر ديسمبر. ونتوقع أن يتراجع معدل التضخم إلى 4.0% في المتوسط هذا العام، من 4.8% في 2011.

وبلغ معدل التضخم الأساسي )أي باستثناء المواد الغذائية والمشروبات) 2.2% في شهر يناير.

وبالنسبة للمواد الغذائية، فقد نمت بواقع 8.1% في يناير، لكنها يتوقع أن تتباطأ قليلا في وقت لاحق من العام مع الانخفاض الذي تشهده عالميا، مما سيخفف بشكل أكبر من الضغوطات الواقعة على أسعار المواد الغذائية في الكويت. وفي الوقت الذي مازالت بعض المكونات الفرعية للأغذية على نسق اللحوم والأسماك والدواجن (تشكل معا 10% من المؤشر العام) تشهد بعض الارتفاعات، فإن بعض المكونات الأخرى مثل الفواكه والخضراوات قد ساعدت في الحد من الضغوط التضخمية، مرتفعة بواقع 2.5% فقط في يناير.

وشهد معدل التضخم في الخدمات السكنية (الإيجارات خاصة) استقرارا واضحا عند 2.0%، مع مراعاة أن هذا المكون يتم تحديثه بشكل ربع سنوي. في حين بلغت نسبة التضخم في قطاع النقل و المواصلات  2.6% مدفوعا بنمو أسعار قطاع خدمات النقل العامة (خدمة سيارات الأجرة، تذاكرالسفر جوا وغيرها.

وسجل قطاعا التعليم والرعاية الطبية معدل تضخم عند 0.9% فقط. ويعزى هذا المعدل المنخفض إلى قطاع التعليم، حيث تبقى الأسعار غالبا على حالها دون تغيير خلال العام الدراسي. أما نسبة التضخم في قطاع الرعاية الطبية، فقد بلغت 4.2%، مسجلة انخفاضا طفيفا عن معدله لعام 2011 الذي بلغ بدوره 4.5%.

وعلى الرغم من امكانية وجود بعض التقلبات الشهرية في مؤشر أسعار المستهلك في العام 2012، إلا أنه يجب أن يكون أقل من معدل العام الماضي الذي بلغت نسبته 4.8%، ونتوقع أن يبلغ 4% في المتوسط لكامل العام 2012.

×