ستاندرد اند بورز: منطقة اليورو ستخرج من الانكماش في 2012

توقعت وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيف الائتماني في تقرير نشرته ان تخرج منطقة اليورو تدريجيا من "انكماشها الطفيف" في النصف الثاني من 2012 وتسجل نموا بسيطا في 2013، محذرة في الوقت ذاته من امكان عودة الصعوبات الاقتصادية.

وتوقعت الوكالة ركودا في اجمالي الناتج الداخلي في 2012 لمنطقة اليورو بمجملها ونموا بنسبة 1% في 2013، بحسب التقرير.

واعتبر جان-ميشال سيس الاقتصادي لدى ستاندرد اند بورز في التقرير ان "الدول الكبرى ستفتح على الارجح الطريق امام العودة الى النمو، بينما ستسجل الدول الاعضاء الاخرى اداء متباينا".

وقدرت ستاندرد اند بورز احتمال حصول هذا السيناريو ب60% مقابل 40% لسيناريو بديل يتضمن "عودة الانكماش" ما سيكون له انعكاس "سلبي جدا على دول مثل اسبانيا والبرتغال وايطاليا".

وهناك ثلاثة عوامل ستحدد خطورة التباطؤ الحالي بحسب وكالة ستاندرد اند بورز وهي طلب الاسواق الناشئة ورد فعل المستهلكين حيال الغموض (تصاعد البطالة وازمة الديون) اضافة الى قدرة الحكومات الاوروبية والبنك المركزي الاوروبي على تعزيز ثقة المستثمرين.