وكالة ’فيتش’ العالمية تهدد بتخفيض تصنيف الديون الاسبانية

هددت وكالة (فيتش) العالمية للتصنيف الائتماني اليوم بتخفيض تصنيف الديون السيادية الاسبانية بمعدل درجة او درجتين نهاية الشهر الجاري على خلفية تباطؤ نمو الاقتصاد الاسباني وعجز الحكومة عن تحقيق اهدافها بخفض العجز العام.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن المدير التنفيذي للوكالة (فيتش) ايد بارك قوله على هامش مشاركته في لقاء صحافي نظمته وكالة (اوروبابرس) الاخبارية الاسبانية هنا اليوم ان الاقتصاد الاسباني يشهد صعوبات كبيرة مشيرا الى التوقعات بدخول الاقتصاد الوطني الاسباني في مرحلة ركود اقتصادية جديدة خلال الربع الاول من العام الجاري وعدم تسجيله اي تحسن اقتصادي حتى نهاية العام الجاري.

واعتبر ان اخفاق اسبانيا في خفض العجز في ميزانيتها العامة الى الهدف المحدد سابقا عند ستة في المئة مع نهاية عام 2012 "محبط للامال" مشيرا الى ان ذلك يعد من اهم العناصر التي دفعت الوكالة الى وضع التصنيف الاسباني رهن التخفيض.

ودعا الحكومة الاسبانية الجديدة بقيادة مارينو راخوي الى اتخاذ قرارات اقتصادية اكثر تقشفا لخفض العجز العام في الميزانية الى جانب اجراء اصلاحات هيكلية في سوق العمل لتوفير وظائف عمل جديدة ودفع عجلة الاقتصاد في البلاد.

يذكر ان الوكالة (ستاندرد اند بورز) كانت قد خفضت تصنيف الديون السيادية الاسبانية الاسبوع الماضي بمقدار درجتين من (اي اي سالب) الى (اي) وذلك في سياق تخفيض تصنيف ثمانية دول اوروبية اخرى على رأسها فرنسا.

×