ستاندرد أند بورز تخفض تصنيف صندوق الإنقاذ الأوروبي إلى ’ايه ايه+’

قامت وكالة "ستاندرد اند بورز" اليوم بخفض تصنيف صندوق الإنقاذ الأوروبي "EFSF" على المدى الطويل درجة واحدة إلى AA+ من AAA، وهي خطوة كانت متوقعة إلى حد كبير بعد خفض تصنيف تسع دول في منطقة اليورو على رأسهم فرنسا والنمسا.

وكان أحد المسؤولين في منطقة اليورو قد أشار لوكالة "رويترز" الأسبوع الماضي ان خفض تصنيف فرنسا درجة واحدة من شأنه ان يخفض القدرة التمويلية للصندوق حوالي 20% إلى 360 مليار يورو من 440 مليار يورو.

واذا أضفنا تخفيض النمسا التي كانت تحمل تصنيفا مميزا عند AAA فإن قدرة "EFSF" ستشهد ضعفا أكبر بالطبع.

وكانت "ستاندرد أند بورز" قد أعلنت في السادس من ديسمبر/كانون الأول الماضي وضع تصنيف "EFSF" على قائمة المراجعة، وذلك بعد يوم واحد فقط من وضع تصنيف 15 دولة من منطقة اليورو على نفس القائمة قبل القمة الأوروبية.

وقد أكدت الوكالة حينها ان ما سيحدث لتصنيف "EFSF" سوف يعتمد على نتائج مراجعة تصنيفات دول منطقة اليورو، وان الصندوق سيكون عرضة بنسبة كبيرة لفقد تصنيفه المميز اذا فقدت احدى الدول الكبار AAA وهو ما حدث بالفعل.

يذكر ان تقرير "ستاندر أند بورز" نُشر بعد اغلاق الأسواق الأوروبية، في حين ان الأسواق الأمريكية في عطلة رسمية، لذا فلا يوجد ردة فعل يمكن رصدها من خلال الأسواق على تلك الخطوة.