فيتش تثبت التصنيف الائتماني للسعودية مع نظرة مستقبلية مستقرة

قال تقرير أصدرته "فيتش" اليوم أن الميزانية السعودية التي تم اعلانها يوم 26 ديسمبر الماضي توقعت ايرادات قدرها 702 مليار ريال ونفقات قدرها 690 مليون ريال بفائض 12 مليار ريال.

وأضافت أن السعودية دأبت في ميزانياتها المعلنة على أن تكون متحفظة سواءا في تقدير الايرادات أو الانفاق.

وتتوقع فيتش أن يكون الانفاق الفعلي بحدود 846 مليار ريال أي أعلى بـ 156 مليار ريال من المخطط له كما تتوقع أن تبلغ الايرادات 907 مليار ريال أي أعلى بـ 205 مليار ريال من التقديرات.

وتتوقع فيتش بناءا على ذلك أن يبلغ الفائض 61 مليار ريال أو مايعادل 4 % من الناتج الاجمالي.

وثبت التقرير تصنيف السعودية عند (AA-) مع نظرة مستقبلية مستقرة مضيفا أن ذلك يعكس الوضع المالي القوي جدا سواءا داخليا أو عبر الاحتياطيات الخارجية.

وقال التقرير أنه بالرغم من الانفاق العالي في عام 2011 إلا أن الاحتياطيات السيادية استمرت بالنمو خلال العام حيث زاد صافي الأصول الخارجية بـ 100 مليار دولار وهو مايمثل 112 % من الناتج الاجمالي.