بيتك: الطلب على سوق المواد والاعمال الانشائية شهد نموا جيدا في 2011

رأى بيت التمويل الكويتي (بيتك) ان الطلب على سوق المواد الانشائية شهد نموا "جيدا" في عام 2011 مقارنة بالعام الماضي نتيجة نشاط الحركة الانشائية والتوسع العمراني.

وقال مدير ادارة الخدمات التمويلية بالوكالة في (بيتك) طالب الرفاعي في بيان صحافي اليوم ان زيادة الطلب على المواد الانشائية بمختلف أنواعها أدت الى زيادة الطلب على الخدمات التمويلية التي شهدت نموا هي الاخرى خلال العام ما أدى بالمقابل الى زيادة مبيعات الشركات العاملة في هذا القطاع والمساهمة في تحريك السوق.

وأوضح الرفاعي ان (بيتك) ساهم بنصيب كبير في هذا الحراك النشط الذي شهدته سوق المواد الانشائية "من خلال دوره كصانع سوق في هذا القطاع وبقية القطاعات وباعتباره داعما اساسيا لحركة السوق من خلال التسهيلات والعروض التي يقدمها للمستفيدين ومساندته المتواصلة للموردين الذين يرتبط معهم بشراكة وثيقة انعكست على أداء السوق وتوفير العديد من البدائل أمام العملاء".

وذكر ان (بيتك) واصل طوال العام الحالي سياسته الهادفة الى تحريك السوق وتعزيز العلاقة مع مختلف الأطراف المستفيدة وأنجز أكثر من 25 برنامجا تسويقيا مشتركا مع الموردين في 2011 اضافة الى حملات وعروض تسويقية قدمت من خلالها خصومات خصيصا لشريحة السيدات من عميلات (بيتك).

وبين أن زيادة الطلب من هذه الشريحة بشكل خاص ومن جميع العملاء على الخدمات التمويلية التي تقدمها المؤسسة أدت الى اتساع حصة (بيتك) من سوق الخدمات التمويلية مقارنة بعام 2010.

وتوقع الرفاعي ان يواصل سوق المواد والأعمال الانشائية نشاطه في العام المقبل وسط استمرار العديد من المحفزات "في وقت سيواصل (بيتك) حملاته التسويقية التي تستهدف خدمة العملاء والسوق المحلي عموما".

واشار الى ان اللقاءات الدورية التي ينظمها (بيتك) لعملائه من موردي المواد الانشائية "مهمة للغاية" لاسهامها في تطوير وتوثيق العلاقة بين الطرفين والوقوف على تطورات واحتياجات السوق ومن ثم الخروج برؤى واقتراحات تساهم في تطوير الأداء.

وكان بيت التمويل الكويتي (بيتك) قد كرم 16 موردا تقديرا للتعاون التسويقي المشترك الذي تم خلال الفترة الماضية.

×