تقرير: تعاملات البورصة شهدت الاسبوع الماضي بعض عمليات تصيد الصفقات

قالت شركة الأولى للوساطة المالية ان تعاملات سوق الكويت للاوراق المالية شهدت بعض عمليات تصيد الصفقات خلال الاسبوع الماضي بعد الانخفاضات الحادة للكثير من الاسهم التشغيلية موضحة ان المستثمرين استغلوا نسبيا الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع الاسهم الرخيصة.

وأضاف بيان صادر عن الشركة اليوم ان تداولات الاسبوع الماضي جاءت لتكوين صورة شبه كاملة عن تصورات المستثمرين وتوجهاتهم بشأن اغلاقات نهاية العام حيث كانت الاسهم القيادية خصوصا في قطاع البنوك وراء بعض عمليات الشراء في العديد من جلسات الاسبوع الماضي بينما لا تزال تحركات المستثمرين على عمليات التجميع المدروس على الاسهم الرخيصة خصوصا التشغيلية مسيطرة الى حد ملموس.

وذكر التقرير ان المستثمرين يحاولون منذ بداية جلسات الشهر الجاري التعرف على كيفية استعدادات بعض الاسهم للاستفادة من الاتجاهات المقبلة للسوق عبر معايير قياس الاداء المالي ومعدلات النمو المتوقعة.

وأوضح ان الاعتبار الرئيسي المحدد لاتجاهات المستثمرين خلال اغلاقات نهاية العام هو تحقيق مكاسب ولو تجميلية لمحافظهم وانهم يلجأون الى ذلك للمقارنة المعيارية لاعمال بعض الشركات خلال الفترة المالية الماضية.

وقال ان المراهنة على الاداء الخاص بكل شركة تكمن في نسب الانخفاضات المتفاوتة لاصولها وحجم خسائرها الى جانب مدى حاجتها مستقبلا لبناء مستويات اضافية من المخصصات الاحترازية.

وأفاد التقرير بان القطاع المصرفي لا يزال في مرمى المستثمرين حيث ان معظم البنوك تتمتع بالفعل بمستوى عال من نسبة كفاية رأس المال وتمكنت من مراجعة وتنقية محافظها الاستثمارية خلال عامي 2008 و2009 وبالتالي تتنامى التوقعات بتزايد ايرادات وربحية هذا القطاع جراء احداث مزيد من الانخفاض في مخصصات خسائر القروض.

وأشار الى انه رغم أن مخصصات خسائر القروض بلغت ذروتها في عام 2009 الا أن ربحية سوق الائتمان انخفضت الى مستويات أدنى من تلك التي شهدتها في عام 2007 ومع ذلك بدأت مخصصات خسائر القروض بالتراجع في عام 2010 واستمرت على ذلك النحو وصولا الى الربع الثالث من عام 2011.

وبين ان المخاوف من هذا القطاع لا تزال موجودة حيث ان الرؤية بشأن مسار بعض الوحدات الاستثمارية لا تزال غامضة لجهة مستقبلها وقدرتها على تسوية اوضاعها مع الدائنين.

ولفت الى ان نجاح شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) في التوصل الى اتفاق مع البنوك الدائنة على تمديد موعد الاستحاق الى شهر يونيو المقبل ذكى النظرة الايجابية بعض الشيء على بعض وحدات هذا القطاع.

وختم التقرير بالاشارة الى ان تعاملات الاسبوع الماضي شهدت ايضا استمرار علميات المبادلة على سهم احد المجاميع مع ملاحظة المضاربة على اسهم بعض المجاميع الاخرى المعروف عنها نشاط تداولاتها.

×