ستاندرد اند بورز: لا بد من اجراءات أوروبية اضافية والوقت ينفد

قال كبير الاقتصاديين في ستاندرد اند بورز أوروبا يوم الاثنين ان الاتحاد الاوروبي بحاجة الى مزيد من اجتماعات القمة لحل مشاكل ديونه وان الوقت ينفد لكن اتفاق الاسبوع الماضي خطوة كبيرة لحل "أزمة الثقة".

وقال جان ميشيل سيكس خلال مؤتمر للاعمال في تل أبيب "دعونا لا نرفع سقف التوقعات أكثر من اللازم فسيكون هناك مزيد من اجتماعات القمة .. الوقت ينفد ولا بد من تحرك على جانبي المعادلة أي على الصعيد المالي والنقدي."

وقال ان الوكالة التي وضعت تصنيفات 15 دولة من دول منطقة اليورو قيد المراقبة لخفض محتمل قبيل قمة الجمعة أرادت أن تبعث برسالة قوية مفادها أن الدول تواجه مخاطر كبيرة لركود ضخم وأزمة ائتمان في العام القادم.

وقال "من المرجح أن تكون هناك صدمة أخرى قبل أن يصبح الجميع في أوروبا على نفس مستوى الفهم كأن يواجه بنك ألماني كبير صعوبات في السوق .. عندها سيكون هناك ادراك بأن الجميع في نفس القارب وأنه حتى المؤسسات الالمانية قد تصلها العدوى.