الجمان: إجمالي القروض في دفاتر البنوك الكويتية بلغ 28.9 مليار د.ك بنهاية الربع الثالث

ذكر تقرير صادر من مركز الجُمان للاستشارات الاقتصادية ان إجمالي أرصدة القروض والسلفيات في دفاتر قطاع البنوك الكويتي والذي يحوي 9 بنوك بلغ 28.9 مليار دينار في 2011/9/30، يقابلها مخصصات تبلغ 1.9 مليار دينار بما يعادل 2.7% من إجماليها، وبالتالي يكون رصيد صافي القروض والسلفيات 27.0 مليار دينار كما في التاريخ المذكور.

وقال تقرير الجمان الذي حصلت صحيفة "كويت نيوز" على نسخة منه ان البنك التجاري يتصدر أعلى نسبة مخصصات متراكمة بواقع 12.5% من إجمالي قروضه وسلفياته البالغة 2.5 مليار دينار، يليه "بيتك" بنسبة 10.0% من قروضه البالغة 6.4 مليارات دينار، ثم كل من "خليج ب" و "الدولي" بمعدل 7.9 و 7.2% على التوالي، وذلك من إجمالي قروضهما وسلفياتهما البالغة 3.6 و0.8 مليار دينار تباعا.

أما الأقل في هذا المضمار فيتصدر القائمة "بنك بوبيان" بمعدل 2.7% من محفظته الائتمانية البالغة 1.3 مليار دينار، يليه مباشرة كلا من "وطني" و"المتحد" بما يعادل 3.8 و 4.0 % من قروضهم البالغة 8.2 و 1.6 مليار دينار، ويتوسطهم "أهلي" و"برقان" بنسبة 5.5 و 5.0% من أصل أرصدتهما الإئتمانية البالغة 2.2 و2.3 مليار دينار على التوالي، وذلك كما في نهاية ثلاثة أرباع 2011.

أما من حيث حصص البنوك من المخصصات المتراكمة كما في 2011/09/30 ،  فيتصدرها "بيتك" بمبلغ 641 مليون دينار بنسبة 33.1% من إجمالي المخصصات، يليه مباشرة "وطني" بنسبة 16.2% بمبلغ 314  مليون دينار، ثم كلا من "تجاري" و "خليج ب" بحصص نسبتها  15.9 و14.5% بأرصدة تبلغ 309 و 281 مليون دينار على التوالي، أما أقل البنوك في هذا المجال، فكان "بنك بوبيان" في المقدمة بمقدار 34 مليون دينار بحصة 1.8% من إجمالي المخصصات، يليه "الدولي" و "المتحد" بحصص نسبتها 2.8 و 3.4 % وبما يساوي 55 و 65 مليون دينار تباعا، ويتوسطهم "برقان" و"أهلي" بمعدل 6.0 و 6.3% على التوالي بما يساوي 116 و 121 مليون دينار على التوالي.

وأوضح التقرير انه فيما يتعلق بحصص البنوك من صافي القروض والسلف، فقد تصدر القائمة "وطني" بحصة نسبتها 29.4% بما يساوي 7.9 مليارات دينار، تلاه "بيتك" بنسبة 21.4% بما يعادل 5.8 مليارات دينار، ثم "خليج ب" بمعدل 12.2% بما يعادل 3.3 مليارات دينار، أما الأقل في هذا الصدد، فكان من نصيب "الدولي" بحصة نسبتها 2.6% بمبلغ 0.7 مليار دينار، تلاه "بنك بوبيان" و "المتحد" بحصص بلغت 4.7 و 5.8% بأرصدة تبلغ 1.3 و1.6 مليار دينار على التوالي، ويتوسطهم "برقان" و "تجاري" و "أهلي" بمعدل 8.1 و8.0 و7.7 % بما يساوي 2.19 و2.16 و2.07 مليار دينار تباعا، وذلك كما في نهاية ثلاثة أرباع 2011.

من جانب آخر، فإنه لا يمكن الحكم من خلال التحليل الأولي والمختصر لقروض ومخصصات البنوك على مدى تفوّق بنك عن آخر بما يتعلق بمدى كفاية المخصصات أو المؤشرات التي ترسلها من حيث كونها إيجابية أو سلبية.

فعلى سبيل المثال، عندما ترتفع نسبة المخصصات لبنك معين، يكون هناك تفسيران متضادان ومنطقيان في ذات الوقت، فقد يعني ذلك كفاية المخصصات والوضع الآمن، وفي الوقت ذاته قد يعني أن لدى البنك المعني حسابات كبيرة متعثرة، وأنه معرَّض أكثر من غيره لمخاطر الائتمان، كما يظهر تفسيران متضادان ( إيجابي وسلبي) ومنطقيان في آن واحد في حال انخفضت نسبة مخصصات القروض والسلفيات.

وتجدر الإشارة إلى أن مصدر البيانات الأولي للتحليل أعلاه هو البيانات المالية للبنوك لثلاثة أرباع 2011، كما نود أن ننوه إلى أن تلك البيانات ينقصها بعض التفصيل والتوضيح بشأن القروض والسلفيات، وأيضاً المخصصات التي تم تكوينها للفترة المذكورة، والذي ربما قد يؤثر في دقتها فيما يتعلق بالتحليل أعلاه.

وقد تم الاعتماد على البيانات المالية السنوية المدققة للعام 2010 في استخراج المخصصات المرتبطة بها، كما تم إضافة المخصصات كما في 30/09/2011 إليها، وذلك لغرض تحديد أرقام المخصصات الإجمالية نهاية ثلاثة أرباع 2011، كما أن إجمالي أرصدة القروض والسلفيات هو رقم مستنتج من جانبنا، وذلك بإضافة المخصصات إلى صافي القروض والسلفيات.

×