منظمة دول التعاون الإقتصادي تحذر من خطر أزمة الديون السيادية

حذرت منظمة دول التعاون الإقتصادي والتنمية المعروفة اختصارا بـ(OECD) في تقرير صادر لها اليوم الإثنين من امكانية دخول منطقة اليورو والمملكة المتحدة في حالة ركود تزامنا مع خفض توقعاتها للنمو.

حيث ترى ان الناتج الإجمالي المحلي في المملكة المتحدة سوف ينكمش بمقدار طفيف جدا لا يتجاوز 0.02% في الربع الرابع من العام الحالي، وبنسبة 0.14% في الربع الأول من عام 2010.

وفيما يخص التوقعات لمنطقة اليورو فإن المنظمة تتوقع انكماشا بنسبة 1% خلال الربع الحالي، على ان تتراجع حدة هذا الإنكماش إلى 0.4% في الربع القادم.

هذا وقد عدلت المنظمة توقعاتها لنمو الإقتصاد العالمي خلال عام 2012 بالخفض إلى 3.4% من توقعاتها الصادرة في مايو/آيار عند 4.6%، وبنسبة 3.8% هذا العام.

كما خفضت توقعاتها لنمو الإقتصاد الأمريكي إلى 2% من 3.1% خلال العام القادم، وللإقتصاد الصيني إلى 8.5% من 9.2%، والياباني إلى 2% من 2.2%.

يشار إلى ان المنظمة حذرت من التداعيات السلبية لأزمة الديون في منطقة اليورو والتي صارت تمثل الخطر الرئيسي على الإقتصاد العالمي وقد تتسبب في حدوث انكماش عالمي، وحثت على اتخاذ "اجراءات حاسمة" من أجل تعزيز الإقتصاد العالمي المتعثر.

×