استطلاع: 70في المئة من الخبراء متشائمون من الاقتصاد العالمي وادارة الازمة

اعرب 70 في المئة من خبراء الاعمال والاقتصاد في استطلاع للرأي نشره المنتدى الاقتصادي العالمي اليوم عن تشاؤمهم من حالة الاقتصاد العالمي وانعكاساتها الاجتماعية والسياسية خلال العام المقبل.

ووفقا لنتائج (مؤشر المنتدى الاقتصادي العالمي في الثقة العالمية) فقد اعرب 60 في المئة من الخبراء عن تراجع الثقة في الادارة العالمية حيث يرى انصار هذا الرأي وجود اشارات قليلة حول الثقة في قدرة تعامل القيادات السياسية مع المخاطر العالمية.

وفي المقابل أعرب ثلث من شملهم الاستطلاع فقط عن ثقتهم في التعاون الدولي للتصدي لهذه المخاطر بالمقارنة مع ما كان عليه الوضع قبل ثلاثة اشهر مع تنامي القلق بشأن الاضطرابات الاجتماعية "التي من المرجح أن تحدث على مدى الأشهر ال 12 المقبلة".

وقال مدير (منتدى اجندة الاستجابة للمخاطر) لي هويل "يبدو واضحا ان التفاؤل في الاقتصاد العالمي سيعود عندما يتم استيفاء التحديات الاقتصادية الهيكلية مع حلول سياسية ذات مصداقية في اوروبا".

ويستند استطلاع الرأي هذا الى مشاركة 1200 خبير عالمي من القطاعين العام والخاص في مبادرة مشتركة بين (المنتدى الاقتصادي العالمي) وشبكة الاستجابة لمخاطر الأجندة العالمية للمرة الثانية على مؤشر الثقة العالمية الفصلي.

ويذكر ان (مؤشر الثقة العالمية) هو مبادرة بحثية تستهدف التعرف على رأي مجموعة كبيرة من الخبراء الدوليين من باحثين ورجال اعمال واكاديميين يركزون على رصد الاتجاهات الرئيسة وتحديد المخاطر العالمية ورسم الخرائط والروابط المتبادلة بينهما

×