بيان: اداء مستقر لبورصة الكويت في اكتوبر الماضي

قال تقرير اقتصادي متخصص ان اداء سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) كان مستقرا خلال شهر اكتوبر الماضي اثر تحقيق مؤشره لمكاسب بسيطة للشهر الثاني على التوالي.

واضاف التقرير الصادر عن شركة (بيان للاستثمار) اليوم ان المؤشر السعري للبورصة انهى تداولات شهر اكتوبر مسجلا ارتفاعا بلغت نسبته 1.48 في المئة في حين وصلت نسبة مكاسب المؤشر الوزني الى 1.67  في المئة في ظل استمرار حضور العديد من العوامل السلبية على الصعيدين المحلي والعالمي.

وأوضح ان السوق تمكن من تحقيق مكاسب محدودة خلال اكتوبر الماضي في ظل أداء "مضاربي" والذي تميزت به معظم التداولات تركز على الأسهم الصغيرة في السوق لا سيما في قطاعي الاستثمار والعقار وسط هدوء نسبي لبعض الأسهم القيادية التي شهدت عمليات شراء انتقائية في بعض الفترات خلال ذلك الشهر.

وذكر ان هناك تخوفا من قبل المتداولين في السوق من احتمال ايقاف عدد كبير من الشركات المدرجة عن التداول اذا لم تتمكن من الاعلان عن نتائجها المالية لفترة الشهور التسعة المنقضية من العام الحالي قبل انتهاء المهلة القانونية الممنوحة للشركات التي لم يتبق منها سوى اسبوعين فقط.

وبين التقرير ان نسبة الشركات المعلنة لنتائجها تبلغ 20 في المئة فقط من اجمالي الشركات المدرجة.

ولاحظ ارتفاعا لمؤشرات ستة قطاعات في سوق الكويت للأوراق المالية بنهاية اكتوبر الماضي فيما انخفض مؤشر قطاعين اثنين.

وبحسب التقرير جاء قطاع الأغذية في مقدمة القطاعات التي سجلت ارتفاعا اذ زاد هذا القطاع بنسبة 9.6 في المئة تبعه في المركز الثاني قطاع الاستثمار بنسبة نمو بلغت 2.5 في المئة وحل ثالثا قطاع الصناعة الذي ارتفع مؤشره بما نسبته 2.4 في المئة أما أقل القطاعات ارتفاعا فكان قطاع الشركات غير الكويتية الذي أغلق مرتفعا بنسبة نصف بالمئة.

ووفق التقرير أغلق قطاع التأمين منخفضا بنهاية تداولات اكتوبر الماضي بنسبة تراجع بلغت 2.6 في المئة في حين انخفض قطاع البنوك بنسبة 2.5 بالمئة.

وأفاد بأن المؤشر السعري ارتفع في 13 يوما من أصل 22 يوم تداول خلال شهر أكتوبر الماضي فيما تراجع في الأيام الباقية حيث بلغت نسبة مكاسبه مع نهاية الشهر 1.48 بالمئة منهيا تداولاته على ارتفاع قدره 86 نقطة تقريبا.

وذكر ان المؤشر الوزني حقق مكاسب في 16 يوما من ايام التداول فيما سجل تراجعا في ستة ايام منهيا التداولات في اكتوبر على 415.3 نقطة بزيادة قدرها 7 نقاط تقريبا وبنسبة 1.67 في المئة مقارنة مع اقفال شهر سبتمبر الماضي.

واشار الى ارتفاع قيمة الأسهم المتداولة مع نهاية أكتوبر مع تراجع في كمية التداول وعدد الصفقات المنفذة حيث سجلت قيمة الاسهم المتداولة 501.9 مليون دينار كويتي بنمو قدره حوالي 9 في المئة بينما تراجعت كمية الاسهم المتداولة في السوق بنسبة 3.48 في المئة كما تراجع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 0.3 في المئة حيث شهد ابرام حوالي 59.7 صفقة فقط.

ورأى تقرير (بيان للاستثمار) ان هناك عوامل دولية أثرت بالتعاملات في البورصة تمثلت بالتحديات الاقتصادية التي تمر بها بعض البلدان الأوروبية ما حدا بوكالة التصنيف (فيتش) الى تخفيض توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي والعامين القادمين.

وذكر ان شهر اكتوبر الماضي شهد مشاركة 163 سهما في التداول من أصل 215 سهما مدرجة في السوق الرسمي وتراجعت أسعار 62 سهما منها في حين ارتفعت أسعار 80 سهما وبقيت أسعار 21 سهما دون تغيير وذلك مقارنة مع اقفالات شهر سبتمبر الماضي.

واشار الى انه مع نهاية اكتوبر الماضي بلغت القيمة الرأسمالية لاجمالي الشركات المدرجة في سوق الكويت للاوراق المالية نحو 29.2 مليار دينار مرتفعة بما يقارب 0.54 مليار دينار وبنسبة 1.8 في المئة مقارنة مع شهر سبتمبر الماضي.

×