جلوبل: تذبذب اسعار النفط بسبب حالة عدم اليقين ازاء الاوضاع المالية الاوروبية

قالت شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) ان التذبذب الذي يواجه أسعار النفط حاليا عائد الى حالة "عدم اليقين" ازاء نجاح أوروبا بتجاوز ازمتها المالية المتمثلة بالديون السيادية لبعض الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي.

واضافت (جلوبل) في تقرير متخصص لها اليوم ان شهر سبتمبر الماضي شهد استمرار التذبذب في أسعار النفط في ظل تحول انظار المتعاملين في السوق العالمية الى ازمة الديون السيادية الاوروبية التي لا تزال دون حل جذري لها ما دعا كثيرا منهم الى خفض توقعاتهم بشأن الطلب الاوروبي على النفط.

واوضحت انها المرة الاولى منذ عامين التي تسجل فيها المؤشرات تراجعا في النشاط الصناعي الاوروبي لا سيما بعد اعلان اليونان احتمال تخلفها عن سداد التزاماتها المالية في الربع الاخير من العام الحالي.

وتوقعت ضغطا كبيرا ستشهده اسعار النفط عقب اخبار سلبية جديدة تتمثل بتخفيض التصنيف الائتماني لدول أخرى في الاتحاد الاوروبي هي اسبانيا وايطاليا في الوقت الذي اعلنت اليونان احتمال تخلفها عن الوفاء بالتزاماتها المالية.

وذكرت ان توقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكي عن مخاطر جديدة تحوم حول الاقتصاد العالمي من الممكن أن تؤدي الى حالة من التباطؤ الجديد ما سيؤثر كثيرا على اسعار النفط في الفترة المقبلة.

وبينت ان الطلب العالمي على النفط سيأتي في الفترة المقبلة مدعوما من الدول الآسيوية وعلى رأسها الصين وستستحوذ حصتها على 55 في المئة من اجمالي الانتاج العالمي من الذهب الاسود.

وأفادت بأن دراسات حديثة أظهرت انخفاضا في النشاط الصناعي الصيني في شهر سبتمبر الماضي في حين تقلصت الصناعات التحويلية في منطقة اليورو للمرة الاولى منذ اكثر من ثلاث سنوات ما يشير الى توقعات سلبية في شأن الطلب العالمي على الطاقة.

ورأت (جلوبل) في تقريرها صعوبة في توقع نمو الطلب على النفط خلال الفترة المقبلة بسبب استمرار اهتزاز اسعار النفط في السوق العالمية ما جعل دول (اوبك) تخفض توقعاتها بشأن الطلب الامريكي على النفط خصوصا بعد تسجيله انخفاضا قدره 3ر2 في المئة في الربع الثالث من 2011 مقارنة بنفس الفترة من 2010.

يذكر ان متوسط الطلب العالمي على النفط بلغ 8ر87 مليون برميل حتى الربع الثالث من 2011 اي بزيادة قدرها (1) في المئة على اساس سنوي ورغم ذلك فان التوقعات تشير الى انخفاض الطلب بحلول نهاية العام الحالي بمعدل قدره 400 الف برميل يوميا وفقا لاخر الدراسات التي قامت بها اوبك

×