جلوبل: الصناديق المحلية تكسب والشركات القيادية تستحوذ على الاهتمام

قالت شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) ان الصناديق المحلية بمختلف أنواعها تمكنت من تحقيق بعض المكاسب خلال شهر سبتمبر الماضي مع استحواذ الشركات القيادية على اهتمامات المستثمرين مع قرب دخول تلك الشركات مرحلة الافصاح عن بياناتها المالية لفترة الاشهر التسعة الاولى من 2011 المنتهية في 30 سبتمبر الماضي.

واضافت (جلوبل) في تقرير لها اليوم ان خسائر الصناديق التي تستثمر في أسهم الشركات المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) تراوحت بين 8.25 في المئة لصندوق ثروة الاستثماري و 33.49 في المئة كخسائر سجلها صندوق ايفا الاستثماري.

وذكرت انه بمقارنة أداء تلك الصناديق بمؤشر جلوبل العام الذي سجل خسائر بنسبة 19.28 في المئة منذ بداية العام وحتى نهاية سبتمبر 2011 جاءت ثلاثة صناديق فقط بأداء أسوأ من أداء مؤشر جلوبل العام خلال الفترة نفسها.

وفيما يتعلق بصناديق الأسهم المتطابقة مع الشريعة الاسلامية بينت ان خسائرها تراوحت بين 7.03 في المئة سجلها صندوق الكويت الاستثماري و 9.53 في المئة كخسائر سجلها صندوق الصفوة الاستثماري مقارنة بمؤشر جلوبل الاسلامي الذي انخفض بدوره بنسبة 7.9 في المئة منذ بداية العام 2011.

واشارت الى تفوق صندوقين في أدائهما على أداء المؤشر مع نهاية شهر سبتمبر 2011 في حين لم تتوفر بيانات صندوق المجموعة الاسلامي.

وبالنسبة الى صناديق الأسهم المتوافقة اسلاميا قالت ان اداءها كان متفاوتا حيث تراوحت خسائرها بين 0.75 في المئة لصندوق ثروة الاسلامي و 19.71 في المئة لصندوق الصفاة للأسهم المحلية.

واضافت انه ضمن قائمة الصناديق التي تستثمر في الأسواق الخليجية سجل صندوق الوطني للأسهم الخليجية خسائر بنسبة 8.8 في المئة منذ بداية العام بينما احتل صندوق بوابة الخليج المرتبة الأخيرة بتسجيله خسائر بلغت 16.40 في المئة.

وذكرت ان صندوق جلوبل الخليجي للشركات الرائدة سجل تراجعا وصلت نسبته الى 9.15 في المئة منذ بداية العام الحالي.

وبينت (جلوبل) ان خسائر الصناديق التي تستثمر في أسهم الشركات المتوافقة اسلاميا في الأسواق الخليجية تراوحت ما بين 8.19 في المئة لصندوق المدى الاستثماري و 12.31 في المئة لصندوق الدارج الاستثماري.

وقالت ان صندوق نور الاسلامي الخليجي الذي يعمل وفقا لأحكام الشريعة الاسلامية سجل انخفاضا بنسبة 12.5 في المئة منذ بداية العام بينما لم تتوفر بيانات صندوق منافع.

واشارت الى تسجيل جميع صناديق الأسهم التي تستثمر في قطاعات مختلفة خسائر منذ بداية العام تراوحت ما بين 4.4 في المئة لصندوق (جلوبل) للطاقة والبتر وكيماويات والصناعات التحويلية و 15.88  في المئة لصندوق الأثير للاتصالات.