اوبك تخفض توقعاتها لنمو الطلب على النفط بسبب تدهور التوقعات الاقتصادية

خفضت منظمة أوبك توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط العام القادم بسبب تدهور التوقعات الاقتصادية وقالت ان أداء اقتصاديا مخيبا للامال في الولايات المتحدة أكبر بلد مستهلك للخام في العالم قد ينال بدرجة أكبر من الطلب.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقريرها الشهري يوم الاثنين ان القلق من سوق نفط شحيحة في الربع الاخير من العام ينحسر وانها تتوقع عودة انتاج النفط الليبي الى الطاقة الكاملة خلال أقل من 18 شهرا أي أسرع من بعض التقديرات.

وقال التقرير "بالنظر مستقبلا فان افتراض شح السوق وبواعث القلق من نقص المعروض في الربع الاخير تنحسر على ما يبدو"في ظل تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي والذي أدى الى مراجعة بالخفض للطلب على النفط فقد جرى تعديل حجم معروض الخام المطلوب بالخفض في الربعين الثالث والرابع في وقت يتواصل فيه ارتفاع انتاج أوبك من النفط الخام ومن المتوقع العودة الجزئية للانتاج الليبي عما قريب.

وقالت أوبك في التقرير ان الطلب العالمي على النفط سيزيد 1.06 مليون برميل يوميا في 2011 أي أقل 150 ألف برميل يوميا عما كان متوقعا الشهر الماضي. وجرى خفض النمو المتوقع للعام القادم 40 ألف برميل يوميا الى 1.27 مليون برميل يوميا.

وقالت أوبك ان اقتصادا أمريكيا أضعف من المتوقع قد يخفض نمو الطلب بدرجة أكبر العام القادم ليصبح التراجع بواقع 200 ألف برميل يوميا.

×