7مليار دولار تقريباً حجم تمويلات البنك الاسلامي خلال العام الماضي

بلغ حجم التمويل الذي قدمته مجموعة البنك الإسلامي في العام 2010م 6961 مليون دولار أمريكي أي مايعادل 26.1 مليار ريال في وقت زادت عملية تمويل المشروعات من الموارد الرأسمالية العادية بنسبة 10.2% وحقق ارتفاعا في تمويل التجارة بنسبة 18.4% فيما استحوذت قطاعات البنى التحتية على مخصصات الموارد الرأسمالية العادية بقيمة تجاوزت 1.2 مليار دولار فيما خصص لمشروعات الطاقة أكثر من مليار دولار.

وأوضح التقرير السنوي لمجموعة البنك الإسلامي الذي تلقت وكالة الأنباء السعودية نسخة منه تحسن حصة الدول الأفريقية الأعضاء في مجموعة البنك الإسلامي من إجمالي المبالغ المعتمدة في العام الماضي في التمويل الميسّر والتمويل العادي لتبلغ 33.5% فيما حصلت الدول الآسيوية الأعضاء على 61.4% من التمويل.

وواصلت الدول الأعضاء وفقا للتقرير الاستفادة من صافي التحويلات من موارد مجموعة البنك الإسلامي حيث بلغ إجمالي السحوبات قرابة 4 مليار دولار في حين بلغ إجمالي المدفوعات قرابة 3 مليار دولار في الوقت الذي حافظ فيه البنك في العام الماضي على أعلى تصنيف ائتماني منح من قبل وكالات ستاندرد أند بورز وموديز وفيتش وهو تصنيف AAA مؤكدا بذلك الدعم القوي الذي تتلقاه مجموعة البنك من الدول الأعضاء وسلامته المالية والسياسات الحصيفة التي تتخذها المجموعة في إداراتها المالية وإدارة المخاطر.

واعتمدت مجموعة البنك الاسلامي في العام الماضي نحو 317 مليون دولار لتمويل المشاريع ذات الصلة بالشراكات بين القطاعين العام والخاص في الدول الأعضاء فيما شارك مع مؤسسات أخرى في تمويل 26 عملية في 18 دولة بتكلفة إجمالية بلغت 10.3 مليار دولار ساهم فيها البنك الاسلامي بنسبة 14%.

واستمرت مجموعة البنك الاسلامي في خططها في الاستثمار في قطاعي التعليم والصحة وبلغ حجم المشاريع الممولة نحو 274.5 مليون دولار أمريكي لمساعدة الدول الأعضاء على بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية وتحقيق التنمية البشرية الشاملة وقرر في العام الماضي التركيز على التعليم والتدريب المهني والفني والتعليم العالي لتعزيز انتاجية القوى العاملة في الدول الأعضاء.

وعمل البنك على حماية نحو 4 ملايين نسمة معظمهم من الأطفال والنساء والحوامل من الإصابة بالملاريا من خلال عدة مشاريع إضافة الى العمل مع عدد من الدول الافريقية لتحسيل فرص علاج بعض الأمراض والمشاركة في بعض البرامج الصحية من أجل مكافحة العمى إضافة الى مساهمته ماليا في تقديم دعم للزراعة والتنمية الريفية في الدول النامية وتحقيق الأمن الغذائي للفقراء وخصص نحو 715.8 مليون دولار أمريكي لهذه المشاريع ودعم مشاريع إدارة المياه وحماية البيئة.

كما اعتمدت مجموعة البنك الإسلامي خلال العام 2010م 45 عملية كمساعدة فنية لتعزيز قدرات المؤسسات بتكلفة 12 مليون دولار لصالح 21 دولة عضوا بالمجموعة وتعزيز دور برامج البنك للمنح الدراسية استفاد منه حتى العام الماضي أكثر من ستة آلاف خريج.

وخصصت المجموعة نحو 2865 مليون دولار أمريكي لتمويل مشاريع الطاقة الكهربائية إنتاجا ونقلا وتمويل قطاعات النقل والمياه والصرف الصحي بهدف حفز النمو الاقتصادي في الدول الأعضاء إضافة الى زيادة التمويل المعتمد لمشاريع قطاع البنى التحتية بنسبة 15% مقارنة بالعام 2009م فيما استحوذ قطاع الطاقة على 54% من تمويلات البنك الاسلامي يليه قطاع النقل بنسبة 35% من إجمالي التمويل المخصص للبنى التحتية.

وتحدث التقرير عن قيام مجموعة البنك الاسلامي بزيادة استثماراتها في أسهم رأسمال 28 مؤسسة مالية اسلامية في 20 دولة قدرت بنحو 197 مليون دينار إسلامي واعتماده 38.1 مليون دينار إسلامي للمشاركة في أسهم رأس مال المؤسسات الاسلامية والمشاركة في أسهم شركائه الإستراتيجين فيما قطعت مجموعة البنك الاسلامي شوطا متقدما في إنشاء أول مؤسسة مالية إسلامية للتمويل الأصغر في بنغلاديش ودراسة إنشاء صندوق لتمويل المشاريع الصغيرة في اندونيسيا والمشاركة الفعالة في إحياة قطاع الأوقاف.

وشهد العام 2010م معاودة مجموعة البنك الاسلامي رفع مبلغ برنامج السندات متوسطة المدى من 1.5 مليار دولار إلى 3.5 مليار دولار للوفاء بزيادة العمليات في الفترة من 2010/2013م لتقدم المجموعة إشارة قوية لأسواق رأس المال مفادها أن المجموعة ستصبح مصدرا منتظما للصكوك وسيوفر السيولة اللازمة لهذا الغرض فيما طرح البنك العام الماضي إصدارا بقيمة 500 مليون دولار أدرج في بورصتي لندن وماليزيا.

وأجرت مجموعة البنك الإسلامي 36 تقييما للمشاريع من بينها عمليات المساعدة الفنية والمعونة الخاصة وإجراء 10 عمليات أخرى عالية المستوى ومراجعة عدد من التقارير عن إتمام المشاريع إضافة الى المضي قدما في تطوير مجموعة البنك من خلال التوصيات والدراسات التي تمت ومانجم عنها من تنفيذ برنامج للتطوير بدأ خلال عام 2007م واعتماد عدد من الخطط الاستراتيجية الثلاثية حتى العام 2013م

×