×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

لاول مرة في الكويت.. كيلو الذهب يتجاوز 16,7 الف دينار

قال تقرير اقتصادي متخصص ان سعر كيلو الذهب الخام تجاوز ال(16700) دينار كويتي للمرة الاولى في السوق المحلية خلال الاسبوع الماضي متأثرا بالارتفاع القوي له عالميا.

واضاف التقرير الصادر عن مجموعة (الزمردة) اليوم ان الذهب حقق أعلى قيمة له على الاطلاق يوم الثلاثاء الماضي متجاوزا 1911 دولارا للاونصة الواحدة للاسبوع الثامن على التوالي محققا نسبة ارتفاع تتجاوز 35 في المئة خلال العام الحالي.

واوضح ان نزول الاسعار بنهاية تداولات الاسبوع الماضي تحت سعر 1720 دولارا للاونصة أمر طبيعي ومتوقع بعد الارتفاعات "الجنونية" في الاسابيع السابقة لما تسمى بعمليات جني الارباح معتبرا ان الذهب "لن يفقد بريقه" بل هو في حالة صعود مستمر.

وذكر ان اسعار الذهب يوم الخميس الفائت كانت في ادنى مستوى لها عند 1706 دولارات للاونصة بفارق يزيد عن 200 دولار عن تداولات يوم الثلاثاء الماضي بسبب عمليات جني الارباح لكن سرعان ما عاود الارتفاع بأكثر من 120 دولارا لينهي تداولات الاسبوع على 1830 دولارا للاونصة.

وبين ان ذلك عائد الى حالة التشاؤم التي تسيطر على الاسواق لا سيما عقب خطاب رئيس البنك الفيدرالي الامريكي (بن بيرنانكي) وتلميحه الى امتلاك البنك لأدوات تحفيز "يمكن استخدامها اذا ما استدعت الحالة" ما يعني بنظر الكثير من المراقبين المزيد من عمليات التيسير الكمي ومن التضخم.

ورأى التقرير ان هناك المزيد من الارتفاع لاسعار الذهب في الايام المقبلة خصوصا ان معطيات ارتفاع الاسعار ما زالت تنبئ بتحقيق مستويات جديدة قبل نهاية العام الحالي.

وعن الفضة قال تقرير (الزمردة) انها صاحبت الذهب صعودا وهبوطا وانهت تداولاتها على 3ر41 دولار للاونصة بارتفاع قدره دولاران عن أدنى سعر منذ أربعة اسابيع متوقعا ان تستمر الفضة بالصعود خلال الفترة المقبلة نتيجة الاقبال الشديد عليها كملاذ آمن لصغار المستثمرين.

وبالنسبة الى سوق المشغولات الذهبية المحلية ذكر التقرير ان مبيعاتها انكمشت الى ادنى مستوياتها منذ سنوات نتيجة لارتفاع الاسعار واصبحت تجارة الحلي الذهبية "مهددة بالضمور" نتيجة عدم قدرة الكثير من المتاجرة بالمعدن الاصفر وعلى تغطية المصاريف التشغيلية رغم ارتفاع قيمة رؤوس الاموال لتجار الذهب.

واعتبر السبب الرئيسي في ذلك "ارتفاع اسعار الذهب بشكل كبير عالميا" معتبرا ان هناك بصيصا من الامل يراود معظم الصاغة بانتعاش المبيعات الاسبوع المقبل مع حلول عيد الفطر السعيد واقبال الناس على الشراء كعادة اجتماعية في الاسواق العربية.

من جانب اخر اشار التقرير الى انتعاش غير مسبوق في تجارة الذهب الخام (السبائك) في الفترة الماضية رغم ارتفاع الاسعار وذلك لان الاتجاه العام هو استخدام الذهب كملاذ آمن للمستثمرين.

×