×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

بيتك: البنوك المركزية تتحول للذهب كوسيلة لتنويع احتياطاتها في الاصول

قال تقرير شركة "بيتك للابحاث" التابعة لبيت التمويل الكويتي ان هناك عوامل عدة تدفع باتجاه كون الذهب الاصل الاستثماري البديل للمستثمرين اهمها الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية السائدة والتوقعات بارتفاع التضخم وقوة الشراء من قبل البنوك لتنويع الاحتياطيات.

وتوقع التقرير ان يواصل سعر الذهب ارتفاعه متجاوزا سقف 1800 دولار أمريكي للأونصة بسبب حالة الشك المستمرة في الاسواق العالمية مضيفا ان سعر الذهب ارتفع بنسبة 13 في المئة خلال العام الحالي.

وذكر انه على الرغم من ان التوقعات تشير الى ارتفاع اسعار الذهب في المدى القريب فان ثمة اعتقادا أن الاسعار اقتربت من ذروتها بيد ان هذا الاعتقاد يظل رهنا بجملة امور اهمها تطورات ازمة الديون الامريكية واستعادة الاقتصاد الامريكي انتعاشه وجهود تصحيح الاوضاع في منطقة اليورو والتوقعات بارتفاع أسعارالفائدة الرسمية على المدى المتوسط.

وقال التقرير ان سعر الذهب تضاعف اكثر من مرتين منذ انهيار شركة "ليمان برازر" في 2008 لافتا الى ارتفاع الطلب من قبل المستثمرين من 692 طنا في 2007 الى 1487 طنا في 2010 .

وافاد بان اسعار معظم السلع الاساسية كانت متقلبة في الربع الثاني من العام الحالي وذلك لعدد من الاسباب التي شابت تقلبات الاسعار منها تزايد نسب الاخطار الجيوسياسية والظروف المناخية القاسية والشكوك حول النمو الاقتصادي العالمي والتغيرات المستقبلية لبعض مشتقات السلع.

وقال التقرير ان هناك مسألتين تخصان اسعار الذهب الاولى خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة والثانية ارتفاع عوائد السندات في عام 2010 لايطاليا واسبانيا في حين أنذرت الأزمة اليونانية بلدانا اخرى مما اثر على الثقة في منطقة اليورو.

واضاف ان من العوامل التي ادت الى ارتفاع اسعار الذهب ارتفاع نسبة التضخم في مختلف انحاء العالم حيث لوحظ سرعة ارتفاع اسعار السلع والخدمات خلال الاشهر القليلة الماضية مع ازدياد توقعات التضخم طويل الامد بالتزامن مع الضغوط على اسعارالسلع خصوصا النفط الخام.

وذكر ان القوةالشرائية للذهب ستحافظ على قوتها في عام 2011 حيث تتحول البنوك المركزية الى الذهب كوسيلة لتنويع احتياطياتها في الاصول التي لا ترتبط بمخاطر ائتمانية أو مخاطرالطرف الاخر حيث قامت البنوك المركزية بشراء المزيد من الذهب كاحتياطيات اضافة الي كثرة الطلب على المجوهرات في الهند والصين.

وقال ان من اهم العوامل التي قد تؤثر على اتجاه سعر الذهب مستوى معدلات الفائدة الحقيقية مبينا انه في الوقت الذي يفتقر فيه الذهب الى عوائده الخاصة تزداد تكلفة فرصة امتلاك الذهب مع زيادة اسعار الفائدة الحقيقية وتنخفض مع تراجعها.

واضاف التقرير ان من العوامل التى تؤثر على اتجاه الذهب العلاقة بين الدولار الامريكي والذهب مبينا ان القيمة الخارجية للدولار شكلت تأثيرا كبيرا على المدى القصير لتحركات أسعار الذهب.

وافاد بان تراجع الدولار يؤدي لزيادة القدرة الشرائية لدول المناطق التي لا تعتمد على الدولار وان ارتفاع الدولار يقلل من ذلك مما يزيد من اسعار السلع الاساسية بما في ذلك الذهب.

×