×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

كبرى وكالات التصنيف الإئتماني الصينية تخفّض علامة الدين السيادي الأميركي

خفّضت كبرى وكالات التصنيف الإئتماني الصينية اليوم الأربعاء علامة الدين السيادية للولايات المتحدة.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن وكالة "داغونغ" انها خفّضت التصنيف الإئتماني للولايات المتحدة من "إيه +" إلى "إيه" وأرفقته بتوقعات سلبية بعد يومين على إعلان الحكومة الفدرالية الأميركية رفع سقف الدين.

وقالت "داغونغ" في بيان إن قرار رفع سقف الدين لن يغيّر بحقيقة ان نمو الدين الوطني الأميركي تجاوز نمو الإقتصاد بالكامل وعائداتها المالية، وهو ما سيقود إلى تراجع قدرة الولايات المتحدة على تسديد ديونها.

وأوضحت الشركة الصينية ان تخفيض التصنيف الإئتماني جاء نتيجة السجال بين الأحزاب الأميركية حول مسائل الدين والذي عكس عجز الحكومة عن حل مشكلة الدين بالكامل.

وأضافت ان مصالح دائني الولايات المتحدة تفتقد إلى الحماية المنهجية من الناحيتين السياسية والإقتصادية.

وتعتبر الصين أكبر دائن أجنبي للولايات المتحدة حيث بلغت الديون الأميركية لديها 1.15 تريليون دولار تستحق بنهاية أبريل/نيسان.

وكانت "داغونغ" أعلنت الشهر الماضي أنها وضعت التصنيف الإئتماني للولايات المتحدة على لائحة المراقبة السلبية لإمكانية تخفيض العلامة وسط توقعات بحصول ركود اقتصادي طويل الأمد بالإقتصاد الأميركي نتيجة السياسات والإدارة الإقتصادية.

وكانت الشركة خفضت علامة الدين السيادي الأميركي في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 من "إيه إيه" إلى "إيه +".

وقالت ان على الولايات المتحدة أن تخفض العجز المالي بأربعة تريليونات دولار بالسنوات الخمسة المقبلة للحفاظ على تصنيفها الإئتماني.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما وقادة الكونغرس توصلوا الأحد إلى اتفاق باللحظة الأخيرة لرفع سقف الدين وتخفيض العجز وصدّق عليه الكونغرس ووقعه الرئيس أمس، وذلك مع حلول الثاني من آب/أغسطس الموعد النهائي لرفع سقف الدين.