×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

15,5مليار دولار قيمة القروض الممنوحة للحكومات من الصندوق الكويتي للتنمية

قال مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب البدر أن الصندوق قدم منذ انشائه قبل 50 سنة 799 قرضا بقيمة 15.5 مليار دولار استفادت منها 102 دولة 16 دولة منها عربية و40 دولة افريقية و35 من آسيا وأوروبا و11 دولة في أمريكا اللاتينية والبحر الكارايبي.

وحدد المجالات القطاعية التي توجهت لها تمويلات الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والتي توزعت بين قطاع النقل والمواصلات التي استأثرت بنسبة 37 في المئة من اجمالي القروض يليها قطاع الطاقة بنسبة 27 في المئة والزراعة بنسبة 12 بالمئة فالمياه والصرف الصحي بنسبة 9 في المئة ثم الصناعة بنسبة 7 بالمئة لتكتفي القطاعات الاجتماعية في الصحة والتعليم بنسبة 4 بالمئة.

وأكد البدر خلال افتتاح ندوة "الصناديق الخليجية والتنمية البشرية المستدامة" والتي جاءت ضمن برنامج منتدى أصيلة الثقافي الدولي أن الدول العربية تأتي في مقدمة البلدان المستفيدة من تمويلات الصندوق بنسبة 54 في المئة من اجمالي القروض والمساعدات المقدمة حيث بلغت نسبة المساعدات التي قدمها الصندوق للدول العربية حوالي 8.5 مليار دولار.

وأوضح أن الصندوق ساهم في تخفيف أعباء الديون على 25 دولة نامية استفادت من اعادة جدول الديون المستحقة للصندوق عليها وامتاعها بفترة تمديد اضافية لفترة السداد وصلت الى 40 عاما كحد أقصى وزيادة فترة السماح الى 16 عاما كحد أقصى كذلك.

وذكر البدر بمبادرة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح التي أطلقها بانشاء صندوق الحياة الكريمة في الدول الاسلامية الأشد فقرا والأقل نموا حيث تم اعتماد مبلغ 100 مليون دولار كمنحة من الحكومة الكويتية لتمويل عملياته لمحاربة الجوع والفقر في 22 دولة اسلامية.

وتطرق في هذا السياق الى مساهمات الصندوق الكويتي في التنمية البشرية المستدامة من أجل ضمان الحياة الكريمة والحد من الفقر واستئصال الأمراض الفتاكة وتوفير التعليم الأساسي للجميع مشيرا الى أن الصندوق الكويتي قام منذ عام 2001 بتوسيع أنشطته لتشمل قطاعي الصحة والتعليم وقطاع المياه والصرف الصحي حيث بلغت قيمة اجمالي القروض المقدمة لتنمية هذه القطاعات 1.975 مليار دولار

واكد البدرعلى عمق العلاقات التي تجمع الصندوق بالمغرب الذي يعتبر ثاني مستفيد من تمويلاته بقيمة اجمالية تصل الى 1.2 مليار دولار.

واشار البدر في الى أنه سيتم توقيع الاتفاقية رقم 800 بين الطرفين يوم غد في الرباط والتي تتعلق بقرض تمويل مشروع القطار فائق السرعة (تي.جي.في) بقيمة 25 مليون دينار كويتي سيسدد على مدى 25 سنة مع امتاع بفترة امهال ونسبة فائدة مخفضة.

واستعرض جهود الصندوق في مواكبة برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية في عدد من البلدان الصديقة والشقيقة كما استعرض عمل الصندوق الكويتي بالتنسيق مع مؤسسات التمويل الدولية والاقليمية والوطنية على تخفيف عبء مديونية الدول النامية والأقل نموا وذلك في اطار المبادرة الخاصة بمعالجة مديونية الدول الفقيرة المثقلة بالديون..

وشدد البدر على أن الصندوق يحفظ للدول سيادتها في تحديد أولويات البرامج التنموية التي تطلب من الصندوق التدخل لتمويلها وأن الصندوق لا يضع أولويات تسمو على أولويات الدول المستفيدة كما أنه يراعي ملكية الدول للمشاريع المنجزة بتمويل الصندوق.

يذكر أن الندوة افتتحت الليلة الماضية بقاعة مكتبة الأمير بندر بن سلطان بمشاركة عدد من المسؤولين عن مؤسسات مالية وتمويلية دولية واقليمية وحضرها فاعلون وأساتذة وباحثون ومستثمرون ومهتمون بالشؤون الاقتصادية والمال والأعمال.

ومن المقرر أن تختتم الندوة مساء اليوم باصدار توصيات حول مستقبل استعمال أموال الصناديق الخليجية وتوظيفها لتقوية موقع المنطقة العربية في الاقتصاد العالمي الجديد.

×