×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

جلوبل: النصف الاول الاسوأ في اداء البورصة منذ 1998

قالت شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) ان سوق الكويت للأوراق المالية  شهد خلال النصف الأول من 2011 أسوأ أداء نصف سنوي منذ عام 1998 بعد تعرض اسواق المنطقة كافة بما فيها الكويتي الى ضغوط بيعية بسبب توتر الأوضاع السياسية في المنطقة العربية في الربع الأول من العام الحالي.

واضافت الشركة في تقريرها عن اداء السوق خلال النصف الاول من 2011 الصادر اليوم ان مؤشرات سوق الكويت كبحت جماح خسائرها خلال شهر ابريل الماضي وسجلت أول ارتفاع شهري منذ ديسمبر2010.

وذكرت ان هذا الارتداد الايجابي لحركة مؤشرات السوق تزامن مع دخول الشركات المدرجة مرحلة الافصاح عن بياناتها المالية لفترة الربع الأول من 2011 والتي جاءت بالمجمل جيدة وبالأخص القطاع المصرفي.

وبينت ان هذا الارتفاع لم يصمد طويلا ليتراجع السوق خلال شهري مايو ويونيو الماضيين على التوالي حيث تأثر السوق سلبا خلال مايو الماضي بالأحداث السياسية المحلية والتي صرفت انتباه المستثمرين عن السوق.

واشارت الى ان مؤشر (جلوبل) العام انخفض خلال النصف الأول من 2011 الذي يقوم بقياس أداء سوق الكويت للأوراق المالية بناء على طريقة الوزن السوقي للأسهم المدرجة بنسبة 14 في المئة وصولا الى 192.19 نقطة.

وعلى صعيد نشاط التداول وبحسب تقرير الشركة بلغ اجمالي الكمية المتداولة خلال النصف الأول من العام 2011 ما مقداره 22.22 مليار سهم بينما بلغ اجمالي القيمة المتداولة خلال نفس الفترة 3.77 مليار دينار

وقالت ان قطاع الخدمات جاء في مقدمة القطاعات من حيث الكمية المتداولة بعد أن شهدت أسهم القطاع تداول 6.4 مليار سهم مستحوذا على ما نسبته 28.8 في المئة من اجمالي الكمية المتداولة في السوق خلال النصف الأول من 2011.

وأضافت ان قطاع البنوك تصدر قائمة القطاعات من حيث القيمة المتداولة خلال النصف الأول من 2011 حيث بلغت القيمة المتداولة في القطاع 1.37 مليار دينار مستحوذا على ما نسبته 36.26 في المئة من اجمالي القيمة المتداولة خلال النصف الأول من 2011.

وعلى صعيد الشركات ووفقا للتقرير (جلوبل) فقد احتل سهم الشركة (الوطنية للميادين) قائمة الأسهم الأكثر تداولا من حيث الكمية وذلك بتداول 1.58 مليار من أسهمه مستحوذا على ما نسبته 7.12 في المئة من اجمالي الكمية المتداولة في السوق مشيرا الى ان السهم المذكور انهى تداولات النصف الأول من هذا العام عند مستواه كما في 31 ديسمبر 2010.

وذكرت ان سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) تصدر قائمة الأسهم الأكثر تداولا من حيث القيمة المتداولة باجمالي قيمة بلغت 427.89 مليون دينار وذلك خلال النصف الأول من العام مستحوذا على ما نسبته 11.34 في المئة من اجمالي القيمة المتداولة للسوق هذا وأنهى هذا السهم تداولات النصف الأول من 2011 متراجعا بنسبة 21.21 في المئة.

وبينت (جلوبل) في تقريرها انه على صعيد اداء قطاعات السوق فقد سجلت جميعها تراجعا (في أدائها) خلال النصف الأول من 2011 وسجل قطاع الخدمات التراجع الأكبر بانخفاضه بنسبة 23.7 في المئة وجاء سهم الشركة الخطوط الوطنية الكويتية كأكبر المتراجعين ضمن القطاع خلال النصف الأول من 2011 بانخفاضه بنسبة 76.2 في المئة.

واشارت الى ان كلا من سهم المجموعة التعليمية القابضة وشركة مركز (سلطان) للمواد الغذائية سجلا تراجعات ملحوظة بانخفاضهما بنسبة 46.8 و 42.8 في المئة على التوالي.

واوضحت ان الأسهم القيادية سجلت أداء باهتا خلال النصف الأول من 2011 حيث أنهى سهم شركة (أجيليتي) للمخازن العمومية تداولات النصف الأول من العام الحالي منخفضا بنسبة 31.2 في المئة.

وقالت انه مع اعلان الشركات كافة عن توزيعاتها للعام 2010 جاء سهم شركة (زين) في المرتبة الأولى على صعيد التوزيعات النقدية ووافقت الجمعية العمومية العادية وغير العادية على توزيع أرباح نقدية بنسبة 200 في المائة (200 فلس) خلال شهر ابريل 2011.

وذكرت ان اجمالي ايرادات الشركة بلغ خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2010 ما قيمته 1.352 مليار دينار مسجلا ارتفاعا بنسبة 7 في المئة مقارنة مع العام 2009. واضافت ان سهم شركة طيران (الجزيرة) كان واحدا من أفضل الأسهم أداء خلال النصف الأول من العام 2011 حيث ارتفع سعر السهم بنسبة 59.6 في المئة.

واشارت الى ان مؤشر (جلوبل) لقطاع الاستثمار سجل تراجعا خلال النصف الأول من 2011 بنسبة 20.8 في المئة وشهد قطاع الاستثمار عمليات اندماج خلال النصف الأول من هذا العام مع اندماج الشركة (الدولية للتمويل) مع كل من شركة (كويت انفست) القابضة وشركة (جيزان) القابضة لتخرج الشركتان اخيرا من السوق.

وأوضحت ان أربعة اسهم ضمن قطاع الاستثمار تمكنت من جني مكاسب خلال الستة أشهر الأولى من 2011 حيث سجل سهم الشركة (الأولى للاستثمار) الارتفاع الأكبر بتسجيله مكاسب بلغت 27.5 في المئة.

وبينت (جلوبل) في تقريرها انه على الجانب السلبي احتلت ثمانية أسهم ضمن قطاع الاستثمار مراتب متقدمة ضمن قائمة أكبر 20 سهما تراجعا في السوق حيث كان سهم شركة (تمويل الاسكان) واحدا من الأسهم التي تراجعت بشكل حاد خلال النصف الأول من العام بانخفاضه بنسبة 66.6 في المئة.

وعن اداء قطاع البنوك خلال النصف الأول من 2011 ذكرت ان مؤشر (جلوبل) لقطاع البنوك تراجع بنسبة 6.12 في المئة بعد أن سجلت 7 من أصل 9 أسهم تراجعا في أدائها وكان سهم بنك (الكويت الوطني) المتراجع الأكبر بانخفاضه بنسبة 9.37 في المئة.

واشارت بالنسبة الى القيمة السوقية للسوق ان اجمالي القيمة السوقية لسوق الكويت للأوراق المالية بلغ 31.39 مليار دينار منخفضا بواقع 4.91 مليار دينار أي ما نسبته 13.5 في المئة مقارنة مع نهاية عام 2010 عندما بلغ اجمالي القيمة السوقية 36.3 مليار دينار.

×