×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

البورصة تصاب بالشلل والتداولات متدنية ..وعمولات "الوساطة" تختفي

انهي سوق الكويت للاوراق المالية تداولاته اليوم علي تراجع بلغ 27,7 نقطة ليستقر عند مستوى 6183,5 نقطة ،وسط هبوط حاد في التداولات لتصل الي ادنى مستوى لها منذ اغسطس 2002.

وقالت جهات مراقبة لاداء السوق المالي ان هذا التراجع يهدد الشركات الاستثمارية المدرجة في البورصة وشركات الوساطة العاملة، موضحة في الوقت نفسه ان هذه الشركات تعتمد بشكل كبير على العمولات التي تحصلها من العملاء والمتداولين في السوق والتي بدأت تختفي وتتلاشى بدعم من عوامل عديدة في مقدمتها عدم الثقة والخوف .

واعتبرت ان التداولات اليومية واخرها اليوم هو شبه "شلل كامل" تسبب في حالة من الهلع والخوف لدي الشركات والمستثمرين سواء الصغار منهم او الكبار او الشركات التي تستثمر في البورصة ،خاصة في ظل قانون هيئة اسواق المال ومخالفاته والتخوف من الوقوع تحت رحمة القانون ولائحته التي تقيد عمل الشركات والتي لم تفهمه الي الان وتسعى جاهدة لفهم لائحته التنفيذية .

واشارت الي ان حجم الصفقات في السابق كانت ضخمة ولكنها الان تبدوا وكأنها تمثل سوق جديد وليس سوق بمكانة البورصة الكويتية وحجم السيولة التي كانت تدخلها، معتبرة في الوقت نفسه ان الاوضاع الحالية وعملية الشد والجذب بين جهات مسؤولة في الجهات العليا للسوق والهيئة مما يعد سبباً من الاسباب التي تكمن وراء التراجع في ظل الخوف والهلع من مخالفات قانون هيئة اسواق المال .

وتوقعت مصادر مطلعة انه وفي حال  بقى  الوضع على ما هو عليه حاليا سيشجع بعض الشركات للهروب والخروج من السوق وستكون العواقب وخيمة ،مطالبة في الوقت نفسه بضرورة ايضاح بعض الامور والعمل على ضرورة تشجيع الشركات ورفع عامل الخوف الذي ينتاب الشركات من قانون هيئة اسواق المال .

واقفل مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية على تراجع قدره 27,7 نقطة في نهاية تداولات اليوم ليستقر عند مستوى 6183,5 نقطة.

وبلغت كمية الاسهم المتداولة نحو 46,9 مليون سهم بقيمة بلغت حوالي 7,1 مليون دينار موزعة على 1040 صفقة نقدية.

وتراجعت مؤشرات سبعة قطاعات من أصل ثمانية حيث سجل قطاع البنوك أعلى تراجع من بين القطاعات متراجعا ب 120,7 نقطة تلاه قطاع الاغذية بتراجع قدره 66,6 نقطة ثم قطاع الخدمات بتراجع قدره 42,3 نقطة فيما بقي قطاع التأمين على ما هو عليه عند الاقفال السابق دون تغيير.

وحقق سهم الخليجية المغاربية القابضة اعلى مستوى بين الاسهم الرابحة مرتفعا بنسبة 9,8 في المئة تلاه سهم مراكز التجارة العقارية بارتفاع نسبته 3,8 في المئة ثم جاء سهم بيت التمويل الخليجي بارتفاع نسبته 3,7 في المئة.

وسجل سهم الصناعات الوطنية اكبر تراجع بين الاسهم الخاسرة بنسبة بلغت نحو 7,3 في المئة تلاه سهم اركان الكويت العقارية بنسبة تراجع بلغت نحو 5,8 في المئة ثم سهم جيران القابضة بنسبة تراجع بلغت نحو 5,8 في المئة.

وحقق سهم اعيان العقارية اعلى مستوى تداول بين الشركات المتداولة بكمية اسهم بلغت نحو 6,2 مليون سهم.

واستحوذت خمس شركات هي اعيان العقارية وبيت التمويل الخليجي والشارقة للاسمنت والتنمية الصناعية ومشرف للتجارة والمقاولات والتجارية العقارية على 45,6 في المئة من اجمالي كمية الاسهم المتداولة بمجموع بلغ نحو 21,4 مليون سهم.

×