×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

تأسيسية الكويتية: ثلاثة خيارات للموظفين.. التقاعد او الانتقال للشركة الجديدة او لعمل حكومي اخر

اعلنت اللجنة التأسيسية لشركة الخطوط الجوية الكويتية اليوم عن استكمال استبيان يشمل احتياجات الموارد البشرية القيادية و الاحتياجات التقنية والادارية وذلك لضمان الأداء العملي الفعال فور بدء عملية خصخصتها.

وقالت اللجنة في بيان صحافي ان شركة (سيبري) المختصة بالطيران وهي الجهة الاستشارية للجنة التأسيسية اجرت استبيانا لدراسة متطلبات الخطوط الجوية الكويتية الحالية على المديين القصير والبعيد مضيفة انه ضمن اطار متطلبات ومستوجبات القانون رقم (6) لعام 2008 طلبت الخطوط الجوية الكويتية من حوالي (2600) موظف كويتي لديها وشركاتها التابعة توضيح تطلعاتهم المستقبلية في الشركة.

واوضحت في هذا الشأن انه "طلب من كل موظف الاختيار من بين ثلاثة خيارات هي الانتقال الى الشركة الجديدة التي ستشغل الخطوط الجوية الكويتية أو التقاعد (في حال استيفاء متطلباته) او الانتقال للعمل لدى كيان حكومي آخر وسيتم تسريح الموظفين الذين اختاروا التقاعد او الانتقال للعمل لدى جهة حكومية أخرى في نهاية عملية الخصخصة".

وذكرت اللجنة انها وبالتعاون مع (سيبري) "قامت باجراء مراجعة دقيقة ومتأنية لاحتياجات الشركة من الكوادر البشرية وسيتم في تاريخ يتناسب واجراءات التخصيص طرح عروض عمل للمناصب الادارية الانتقالية في اطار الهيكل الجديد وهو جزء من عدة اجراءات صممت للمساهمة في تعزيز ورفع كفاءة الادارة العامة في الشركة مستقبلا".

وبينت ان (سيبري) باشرت بعملية المقابلات الشخصية للمتقدمين وسيتم اعلان القرارات المتعلقة بالادارة المتوسطة بمجرد الانتهاء من هيكلة الشركة الجديدة اداريا وقانونيا وهو اجراء قيد العمل وستستمر اللجنة التأسيسية في ابقاء جميع الأطراف على اطلاع تام بالتطورات ذات العلاقة فور حدوثها.

واكدت اللجنة اهمية العنصر البشري في انجاح الشركة الجديدة وان موظفي الخطوط الجوية الكويتية هم حجر الزاوية في بناء مستقبل الخطوط الجوية الكويتية في المرحلة الجديدة من عمرها وفي طريقة عملها في الفترة القادمة والقائمة على الكفاءة والتنافسية.

واشارت الى ان "عملية اعادة هيكلة أي شركة أو مؤسسة تتطلب مراعاة دقيقة ومتأنية لجميع المعطيات وذلك لضمان اعدادها بشكل جيد لمواجهة المسؤوليات والتحديات المستقبلية". وبينت اللجنة التأسيسية ان عملية تخصيص شركة حكومية تتطلب تخطيطا استراتيجيا وعمليا مفصلا وذلك لضمان قدرة الشركة على مواجهة المسؤوليات والتحديات المستقبلية.

وقالت انها على يقين من ان نموذج العمل الجديد لشركة الخطوط الجوية الكويتية سيمكنها من الاستمرار بدورها الريادي في قيادة قطاع النقل الجوي الوطني مرتكزة على كواردها البشرية والتي ستتحمل مسؤولية العمل في المرحلة المقبلة.