بورصة الكويت

الأولى للوساطة: إرتفاع السيولة في البورصة أنعش معنويات المتعاملين الأسبوع الماضي

قالت شركة الأولى للوساطة المالية إن ارتفاع قيمة السيولة المتداولة خلال تعاملات الأسبوع الماضي انعش معنويات المتعاملين بعد أن قفزت الثلاثاء الماضي إلى 31 مليون دينار لتسجل أعلى مستوى لها منذ عام ونصف.

وأوضحت الشركة في تقريرها الاقتصادي الصادر اليوم السبت أن ارتفاعات السيولة جاءت بدفع من النشاط الشرائي على الأسهم القيادية التي استحوذت نحو 70 في المئة من اجمالي تداولات جلسة الثلاثاء الماضي.

وأضافت أن تعاملات البورصة افتتحت تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع استمر أربع جلسات متتالية بفضل افصاحات بعض الشركات المدرجة عن بياناتها المالية لفترة الربع الثالث من عام 2016 علاوة على البيانات الايجابية المتواردة بخصوص بعض الأسهم.

وأشارت إلى أن التعاملات شهدت كثافة شرائية على شريحة من الاسهم القيادية في مقدمتها اسهم قطاعي المصارف والاتصالات لافتة الى أن أسهم مكونات (كويت 15) استحوذت على غالبيتها وسط استمرار التركيز على الشراء الانتقائي نحو الأسهم الرخيصة.

وبينت أن الارتفاع الكبير في مستويات السيولة المتداولة خلال تعاملات الأسبوع الماضي جاء نتيجة لنشاط المحافظ والأفراد طوال أربع جلسات متتالية إلا أن البورصة اغلقت تعاملاتها الاسبوع الماضي على تراجع بسبب عمليات جني الأرباح التي شملت الأسهم التي سجلت ارتفاعات منذ تداولات جلسة الافتتاح.

وذكرت (الأولى) أن أوامر تعاملات الأسبوع الماضي شملت الدخول على بعض الاسهم سواء عبر المضاربة أو عمليات جني الارباح لاسيما على أسهم شركات خاملة ورخيصة قيمتها دون ال50 فلسا.

وأفادت بأن توالي افصاحات الشركات عن الربع الثالث من العام الماضي والاعلانات المالية شجع المستثمرين على التخلي عن الحذر لمصلحة اقتناص بعض الفرص خصوصا تجاه الأسهم التي يعول عليها كثيرا من حيث نمو عوائدها وادائها في الفترة المقبلة.

وأضافت ان استمرار تحسن الاداء الايجابي في بورصة الكويت مرتبط بمدى استمرار المحفزات الفنية التي يمكن أن تدعم قرارات المستثمرين وتجعلهم يميلون أكثر نحو التوسع في عمليات شراء الأسهم.

 

×