وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني

"موديز": تصنيفات "الوطني" تعكس موقعه الريادي وقوة ربحيته وجودة أصوله ورسملته المريحة

أكدت وكالة موديز العالمية للتصنيف الائتماني في احدث التقارير الصادرة لها مؤخرا أن التصنيف القوي لبنك الكويت الوطني يعود إلى عدة عوامل داعمة لقوته الائتمانية من ضمنها مركزه الريادي في السوق المحلية وقوة ربحيته ومؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة والمستقرة وارتفاع رسملة وسيولة البنك، إضافة إلى قوة الدعم الحكومي إذا استدعت الحاجة إلى ذلك، كما يتضح جليا من سجل الكويت الحافل في دعم النظام المصرفي الكويتي.

وكانت الوكالة قد ثبتت في وقت لاحق تصنيفات بنك الكويت الوطني طويلة الأجل عند Aa3، وهي الأعلى على مستوى بنوك منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، كما أبقت على تصنيفها السابق الذي أصدرته في شهر فبراير الماضي لتحديد مخاطر الأطراف المقابلة لبنك الكويت الوطني عند مستوى (Aa2(cr)/Prime-1(cr)). هذا وقد أعلنت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني الأسبوع الماضي تثبيت تصنيف بنك الكويت الوطني طويل الأجل عند مستوى AA- مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وأشارت موديز في تقريرها إلى إن بنك الكويت الوطني هو أكبر مؤسسة مالية في الكويت، مستحوذا على حصة سوقية بنسبة 35 في المائة من إجمالي أصول القطاع المصرفي، كما أنه رائد في الخدمات المصرفية للشركات وفي تمويل التجارة في الكويت إلى جانب استحواذه على الحصة الأكبر في سوق خدمات التجزئة. كما انه بفضل الأفكار التقدمية التي يتميز بها البنك واستراتيجياته الخاصة بالهيمنة على قطاعات السوق المختلفة، قام بنك الكويت الوطني بالاستحواذ على حصة مسيطرة في بنك بوبيان الإسلامي في يوليو 2012، الأمر الذي ادى الى تعزيز شبكته المصرفية المحلية وتوفير الخيار أمام عملائه للتعامل بالصيرفة الإسلامية، وبالتالي تجنب خسارة إي حصص سوقية نتيجة لتحول العملاء للمصارف الإسلامية.

كما أعاد تقرير موديز التركيز على أن أداء بنك الكويت الوطني لطالما كان أفضل من أقرانه من حيث جودة الأصول، مشيراً إلى انخفاض نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة الائتمانية لدى بنك الكويت الوطني إلى 1.3 في المائة بنهاية العام 2015 مقابل 1.5 في المائة في العام 2014، وذلك نظراً لقلة القروض المتعثرة الجديدة، إلى جانب نمو إجمالي القروض بنسبة 14 في المائة، فيما يعد ذلك أدنى من نسبة 1.9 في المائة الخاصة بمتوسط نسبة القروض المتعثرة لدى البنوك التقليدية في الكويت كما انها أدني بكثير من نسبة 3.3 في المائة لمتوسط كافة البنوك الكويتية تحت التصنيف.

اما فيما يتعلق بالمخصصات، فقد نوهت موديز إلى محافظة بنك الكويت الوطني على أداؤه المتميز والمتفوق على كافة اقرانه، حيث أبقي على نسبة مخصصات إلى متوسط إجمالي القروض في حدود 0.8 في المائة. كما ترى موديز أن تعرض البنك لفئات المخاطر العالية يعد الأدنى على مستوى الكويت.

ويتمتع بنك الكويت الوطني بأعلى التصنيفات الائتمانية بإجماع وكالات التصنيف العالمية. موديز وستاندرد أند بورز وفيتش، التي تجمع على متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية، فضلاً عن السمعة الممتازة التي يتميز بها. كما يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة التاسعة على التوالي.