بورصة الكويت

الأولى للوساطة: تعاملات حذرة للمستثمرين وأداء ضعيف لبورصة الكويت الاسبوع الماضي

قالت شركة الأولى للوساطة المالية ان أداء بورصة الكويت اتسم بالضعف خلال تعاملات الأسبوع الماضي متأثرا بقرار حل مجلس الأمة مما انعكس على قرارات المستثمرين الذين كانوا أكثر حذرا في تعاملاتهم.

وأضافت الشركة في تقريرها الاقتصادي الصادر اليوم السبت أن الاداء السلبي لأسواق الأسهم الأخرى في المنطقة أثر سلبيا على معنويات المتعاملين الأمر الذي قاد المؤشرات الرئيسية الثلاثة للبورصة الى تسجيل خسائر متتالية.

وأوضحت أن قيمة الأسهم المتداولة في الجلسة الختامية بلغت نحو 22 مليون دينار بدعم من الاعلان عن اجراءات بيع 79ر66 في المئة من رأس مال شركة (امريكانا) لمصلحة شركة (أديبتو) الاماراتية بقيمة تقدر بنحو 5ر711 مليون دينار اضافة الى كثافة الشراء الذي حصل على بعض الأسهم القيادية.

وذكرت أن مستويات السيولة في البورصة خلال الأسبوع كانت "معقولة" على الرغم من غياب المحفزات الفنية التي تساهم برفع شهية المستثمرين لزيادة نشاطهم مما ساعد في تغذية حركة التراجعات المتتالية.

وأفادت (الأولى) بأن ضعف مشاركة صناع السوق والمحافظ الرئيسية أزكى حركة التراجعات بعد أن اعتمدت في اتخاذ قراراتها الاستثمارية على الحذر وتفضيل الهدوء عن النشاط الشرائي.

وأشارت الى أن الضغوطات البيعية استهدفت شريحة واسعة من أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة الى جانب بعض الأسهم الرئيسية ذات الوزن الكبير وسط ترقب إعلانات الشركات عن بياناتها المالية للربع الثالث من العام الحالي.

ولفتت الى أن استمرار انخفاض المؤشرات في الأسبوع الماضي جاء مدفوعا بالضغوطات البيعية التي طالت معظم الشركات التشغيلية القيادية في مكونات مؤشر (كويت 15) لاسيما المصرفية منها وهو ما انعكس سلبا على المؤشرات الرئيسية.

وكانت بورصة الكويت أغلقت تداولات الخميس الماضي على ارتفاع مؤشراتها الرئيسية الثلاثة بواقع 23ر6 نقطة للسعري ليصل إلى مستوى 5321 نقطة و37ر1 للوزني و95ر5 نقطة ل(كويت 15).

 

×