×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

وضوح: البورصة تفقد 627 مليون دينار في أسبوع

استمر الأداء الهزيل للسوق الكويتي حيث تراجع مؤشري السوق السعري و الوزني بنسبة 1.6%، 1.9% على التوالي في نهاية تعاملات الأسبوع، ولكن الملفت للنظر هذا الأسبوع هو التراجع الكبير في قيم التداول بالإضافة إلى موجة البيع التي لم تسلم منها حتى الشركات الرئيسية.

وتأتي تلك التراجعات كنتيجة طبيعية للظروف السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد فالتوتر السياسي لا يزال مستمر وقائم خصوصاً في ظل التحركات الأخيرة من قبل بعض الأطراف السياسية ودعوتها للاعتصام في الساحات العامة ، هذا بالإضافة إلى الاستجوابات التي يترقبها الشارع الكويتي وبالتالي ما ستسفر عنه تلك الاستجوابات.

ومن جانب آخر بدأت الظروف الخارجية العالمية تشكل ضغطاً أيضاً على أسواق المنطقة الأمر الذي ينعكس على أسواق المنطقة بالتبعية، فالأوضاع الاقتصادية على المستوى العالمي غير مطمئنة فهناك بوادر لإعادة فتح ملف اليونان التي لا زالت تحتاج مزيدا من الضخ والدعم المالي من الاتحاد الأوروبي هذا بالإضافة إلى ملفات مثل البرتغال واسبانيا بدأت تطفو على السطح أيضاً.

وبالتالي معظم الظروف والأجواء العامة سواء على الصعيد المحلي أو العالمي لا تدعو إلى التفاؤل ويشوبها درجة كبيرة من عدم اليقين .

 

مجريات التداول

أنهى سوق الكويت للأوراق المالية تداولات الأسبوع الرابع من شهر مايوعلى ارتفاع حيث أغلق المؤشر السعري عند مستوى 6,374.1 نقطة منخفضا بنسبة  1.57% عن إغلاق الأسبوع السابق الذي بلغ  6,475.5 نقطة، في حين أنهى المؤشر الوزني تداولات هذا الأسبوع عند مستوى 442.24 نقطة منخفضا   بنحو 1.91% مقارنة بإغلاق الأسبوع السابق عند 450.87 نقطة .

بلغ إجمالي القيمة المتداولة لهذا الأسبوع ما يقارب 114.5 مليون دينار مقارنة بنحو 165.9  مليون دينار خلال الأسبوع السابق منخفضا بنحو 31.0% ، كما انخفضت كمية الأسهم المتداولة لهذا الأسبوع بنحو 23.6% لتبلغ بنهاية هذا الأسبوع  788.8 مليون سهم من خلال تنفيذ 12,246 صفقة .

وعلى صعيد القطاعات فقد شهد السوق اداءا متباينا حيث ارتفع إغلاق قطاعين يتصدرها قطاع التأمين بنسبة ارتفاع 3.1% ليغلق مؤشره الوزني عند 302.9 نقطة، يلية قطاع الغيركويتي بنسبة ارتفاع 0.3% ليغلق مؤشره الوزني عند 511.5 نقطة.

في حين انخفض اغلاق ستة قطاعات يتصدرهم قطاع الاستثمار بنسبة انخفاض 4.5% ليغلق مؤشرة الوزني عند 166.8 نقطة ،يلية قطاع الخدمات بانخفاض نسبتة3.0% ليغلق مؤشره الوزني عند 616.7 نقطة ،وجاء قطاع الصناعة في المرتبة الثالثة من الانخفاضات ليغلق مؤشره الوزني عند 351.3 نقطة بنسبة انخفاض 2.8%  وتذيل قطاع الأغذية قائمة الانخفاضات بعدما تراجع مؤشره الوزني بنسبة 03% ليغلق عند  607.7 نقطة .

أما من حيث نشاط قيمة التداول للقطاعات فقد تصدرها قطاع البنوك مستحوذا على42.29% من قيمة تداولات السوق، يليه في النشاط قطاع الخدمات حيث حقق قيمة تداول تعادل 24.44% من إجمالي قيمة تداولات السوق، وحل قطاع العقار في المركز الثالث بقيمة تداول تعادل 13.68% من  إجمالي قيمة التداول.

وعلى صعيد الأسهم فقد تصدر الارتفاعات سهم اهلية ت  بواقع 10.2 % ليغلق عند 485 فلس، يليه سهم قابضة م ك بواقع ارتفاع 7.4% ، و جاء سهم أرجان في المرتبة الثالثة بواقع ارتفاع 7.0% ، وفي المقابل تصدر التراجعات سهم  قرين قابضة  بنحو 31.6% حيث أغلق عند 27 فلس، يليه سهم د للتمويل متخليا عن 31.5% ثم سهم بيان  بخسارة مقدارها 20.3%.

ومن حيث نشاط الأسهم فقد حقق سهم خليج ب أعلى قيمة تداول خلال هذا الأسبوع بلغت18.83 مليون دينار كويتي وأغلق عند 540 فلس، يليه سهم بيتك بقيمة تداول مقدارها 8.83 مليون دينار كويتي حيث أغلق عند 1,020 فلس.

أما بالنسبة لنشاط الأسهم من حيث الكمية المتداولة فقد تصدرها سهم الصفوة بكمية تعادل 83.60 مليون ليغلق عند 20.5 فلس ، تلاه سهم صفاة طاقة بكمية تداول مقدارها 79.80 ليغلق عند 62 فلس .

×