شركة الأولى للوساطة

"الاولى للوساطة": تحركات محدودة ومستويات سيولة متدنية في تعاملات البورصة

قالت شركة الأولى للوساطة ان مؤشرات سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) سجلت مكاسب في تعاملات الأسبوع الماضي بتحركات محدودة بشكل عام مع مستويات متدنية من السيولة وسط عمليات شراء وتركيز على الأسهم الخاملة والمجموعات.

واوضحت الاولى في تقرير متخصص اصدرته اليوم السبت أن الحذر كان واضحا مع تراجع مستويات السيولة المتداولة إلى معدلات تعكس حالة عدم المشاركة الفعالة من شريحة واسعة من المستثمرين.

ولفتت الى ان بعض المحافظ المالية والصناديق الاستثمارية التابعة لكبرى المجموعات التي تلعب دور صانع السوق فضلت الاحتفاظ بالكاش كعادتها مثل هذه الأوقات انتظارا لانطلاق الإعلانات الفصلية للربع الثاني.

واضافت أن حالات التذبذب وجني الأرباح السريع والمضاربات استمرت في تحكمها بحركة التداولات خصوصا مع تنامي الترقب لبوادر بيانات الشركات المدرجة عن أعمالها في الربع الثاني والتي ستأتي تباعا في جلسات ما بعد عطلة عيد الفطر مباشرة.

واشارت الى نشاط العديد من الأسهم التشغيلية بدفع من الضغط البيعي والذي شمل أسهما مصرفية بينما استمر النشاط على مجموعات سجلت مكاسب في الفترة الأخيرة فيما تعرضت أسهم مجموعات أخرى لضغوطات.

وقالت ان بعض الاعلانات أسهمت في زيادة الاهتمام الاستثماري ببعض الأسهم وأبرزها حصول بنك برقان على موافقة البنك المركزي في أيرلندا على إنشاء برنامج سندات اليورو متوسطة الأجل بقيمة 5ر1 مليار دولار سيصدر سندات دين غير مضمون من الدرجة الأولى.

وأغلق سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) تداولات الاثنين الماضي على ارتفاع مؤشراته الرئيسية الثلاثة بواقع 57ر20 نقطة للسعري ليصل إلى مستوى 5389 نقطة و41ر0 نقطة للوزني و38ر3 نقطة ل(كويت 15).