×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

وضوح: تداولات انتقائية وتحرك مدروس

اتسمت تداولات سوق الكويت للأوراق المالية بالضعف والركود إذا ما استثنينا التداولات الأخيرة التي تمت على سهم زين، حيث أننا سنجد بأن حالة عزوف المستثمرين عن السوق لا تزال مستمرة والذي يعد أمراً طبيعياً في ظل غياب المحفزات الاستثمارية المرتبطة في الشركات المدرجة.

وعلى الرغم من التداولات الفاترة التي شهدها السوق خلال جلسات الأسبوع، إلا أن هناك بعض الشركات قد شهدت إقبالاً لو أنه ضعيفاً إلا أنه لافتاً وهي شركات تنتمي غالبيتها لقطاع الصناعة ، فقد لوحظ تغيراً واضحاً في أحجام وأسعار أسهم تلك الشركات.

ولعل من أبرز الأسباب وراء إقبال المستثمرين على تلك الشركات هو رغبتهم في الاستفادة من الأسهم ذات الأداء التشغيلي والتي من المتوقع أن تستفيد من أي مشروعات تتعلق في البنية التحتية للدولة خصوصاً في ظل استمرار الإنفاق والدعم الحكومي الحالي والذي من المتوقع أن يشهد تسارع في وتيرة الإنفاق خلال المرحلة القادمة.

هذا ومن بين الشركات التي شهدت تحركاً في قطاع الصناعة كان سهم بورتلاند ، و الكيبلات ، وسفن ، وطنية م ب ، بالإضافة إلى اسمنت الكويت غير ذلك من الشركات في قطاعات الأخرى وبالتالي بات من الواضح بأن هناك توجه نحو الأسهم الصغيرة التشغيلية فعلى الرغم من ما تتسم به أسهم تلك الشركات من ندرة إلا أن قناعة المستثمرين بدأت تتعز في اتجاه الشركات التشغيلية والصناعية على وجه الخصوص .


مجريات التداول

أنهى سوق الكويت للأوراق المالية تداولات الأسبوع الاول من شهر ابريل على ارتفاع  حيث أغلق المؤشر السعري عند مستوى 6,348.3 نقطة مرتفعا بنسبة 0.84% عن إغلاق الأسبوع السابق الذي بلغ 6,295.6 نقطة، في حين أنهى المؤشر الوزني تداولات هذا الأسبوع عند مستوى446.4 نقطة مرتفعا بنحو 1.84% مقارنة بإغلاق الأسبوع السابق عند  438.3 نقطة.

بلغ إجمالي القيمة المتداولة لهذا الأسبوع ما يقارب 193.9 مليون دينار مقارنة بنحو 132.0 مليون دينار خلال الأسبوع السابق مرتفعة بنحو 46.9% ، في حين انخفضت كمية الأسهم المتداولة لهذا الأسبوع بنحو 12.0% لتبلغ بنهاية هذا الأسبوع  666.4 مليون سهم من خلال تنفيذ 11,124 صفقة .

وعلى صعيد القطاعات فقد شهدت تداولات السوق أداءً إيجابيا حيث ارتفع إغلاق جميع القطاعات ما عدا قطاع التأمين الذي تراجع وحيدا بعد أن انخفض مؤشرة الوزني بنسبة0.6%  ليغلق عند 306.5 نقطة .

في حين تصدر قطاع الاستثمار قائمة الارتفاعات القطاعية  بنسبة 3.2%  ليغلق المؤشر الوزني عند  171.7 نقطة، تلاه قطاعا الصناعة  والخدمات مرتفعين بنسبة 2.9% لكل منهما  ليغلقا عند 355.6 ، 664.4  نقطة على التوالي .

وجاء قطاع البنوك في المرتبة الثالثة من الارتفاعات ليغلق مؤشره الوزني عند 600.01 نقطة  بنسبة ارتفاع بلغت 1.17% ، و تذيل قطاع الغير كويتي قائمة الارتفاعات القطاعية بنسبة  0.1%  في مؤشره الوزني.

أما من حيث النشاط فقد تصدرها قطاع الخدمات مستحوذا على59.7 % من قيمة تداولات السوق، يليه في النشاط قطاع البنوك حيث حقق قيمة تداول تعادل 16.8 % من إجمالي قيمة تداولات السوق، وحل قطاع الاستثمار في المركز الثالث بقيمة تداول تعادل 9.3% من  إجمالي قيمة التداول.

وعلى صعيد الأسهم فقد تصدر الارتفاعات سهم مشاعر بواقع 18.5 % ليغلق عند 128 فلس، يليه سهم اهلية بواقع ارتفاع 16.0% وجاء سهم الامان في المرتبة الثالثة بواقع ارتفاع 11.8%، وفي المقابل تصدر التراجعات سهم الراي بنحو28.3% حيث أغلق عند 76فلس، يليه سهم المنتجعات متخليا عن 13.8% ثم انجازات  بخسارة مقدارها 10.8%.

أما من حيث نشاط الأسهم فقد حقق سهم زين أعلى قيمة تداول خلال هذا الأسبوع بلغت102.88 مليون د.ك وأغلق عند 1,380 فلس، يليه سهم وطني بقيمة تداول مقدارها 10.38مليون د.ك حيث أغلق عند 1,160 فلس.

أما بالنسبة لنشاط الأسهم من حيث الكمية المتداولة فقد تصدرها سهم ابيار بكمية تعادل 101.76 مليون ليغلق عند 35 فلس ، تلاه سهم زين بقيمة تداول مقدارها 76.03 ليغلق عند 1,380 فلس.

×