أفق ايوان

"بيتك" يصدر صكوك اجارة بقيمة 160 مليون ليرة تركية

نجح بيت التمويل الكويتي- تركيا "بيتك-تركيا" في اصدار اكبر صفقة صكوك اجارة للقطاع الخاص على مستوى السوق التركي بقيمة 160 مليون ليرة ليتخطى بذلك الاصدار السابق في 2013 والذي بلغ حجمه 150 مليون ليرة، وتبلغ مدة الاصدار 189 يوما وفق اكتتاب عام اجتذب طلبات اكتتاب غير مسبوقة مما يؤكد ريادة "بيتك- تركيا" في سوق الصكوك العالمي ودوره في إدخال الصكوك الى أسواق رأس المال التركية.

وقال الرئيس التنفيذي لـ "بيتك- تركيا" أفق ايوان في تصريح صحفي، ان العائد من الاصدار سيكون بدفعة واحدة عند الاستحقاق، مشيرا الى ان الإيرادات المتأتية من الموجودات التي حصل عليها البنك سيتم توزيعها على المستثمرين عند الاستحقاق، منوها الى ان اجمالي العائد السنوي للصكوك هو 10.63 بالمئة، وان "بيتك" نجح في خفض تكاليف الاصدار مقارنة مع الاصدارات السابقة.

ولفت الى ان "بيتك" تركيا" كان أول من يدخل سوق الصكوك في عام 2010، حيث أصدر البنك حتى الآن صكوكا بقيمة إجمالية تبلغ نحو 4.2 مليار ليرة داخل تركيا وخارجها، فقد تمكن "بيتك-تركيا" من إنجاز العديد من إصدارات الصكوك الدولية مثل إصدار صكوك بقيمة 100 مليون دولار لأجل 3 سنوات في 2010، و350 مليون دولار لأجل 5 سنوات في 2011، و500 مليون دولار في 2014 وإصدار صكوك إجارة مقومة بالرينجيت الماليزي في ماليزيا بقيمة 300 مليون رينجت (81 مليون دولار أمريكي) مؤكدا سعي "بيتك" للمضي قدما في المساهمة في أسواق الصكوك وطرح أدوات تمويلية تناسب احتياجات الشركات التركية والاسواق العالمية بما يعزز من دور ومكانة هذا المنتج الذى يعد البديل الشرعي للسندات ويعزز من دور الصيرفة الإسلامية في المشاركة في المشاريع الكبرى والمساهمة في جهود التنمية في مختلف المجتمعات، وكذلك تأكيدا على قدرة "بيتك" على فتح أسواق جديدة، وجذب عملاء متميزين إلى منتج الصكوك، سواء حكومات أو شركات.

ونوه الى ان "الاستثمارات العامة لشركة الاوراق المالية" لعبت دور قائد الكونسورتيوم في الاصدار، فيما لعبت "شركة بيزيم للأوراق المالية" دور الشريك في الكونسورتيوم، مشيرا الى ان السوق المصرفي للبنوك المشاركة "الإسلامية" في تركيا يساهم في نجاح إصدار الصكوك في تركيا، لافتا الى ان أهمية الصكوك تكمن في إيجاد حلول وأدوات تمويل متوسطة وطويلة الأجل في قطاع البنوك المشاركة في تركيا.

 

×