جانب من حفل الافتتاح وقص الشريط

المرزوق: تشغيل اول بنك إسلامي متكامل في اكبر اقتصادات أوربا

قال رئيس مجلس الادارة في بيت التمويل الكويتي "بيتك" حمد عبد المحسن المرزوق ان توسع "بيتك" في الاسواق العالمية يتوافق مع استراتيجيته الطموحة الساعية نحو قيادة التطور العالمي للخدمات المالية الاسلامية والارتقاء بمجموعة "بيتك" لمرتبة البنك الاسلامي الأكثر ربحية والأعلى ثقة في العالم، وتحقيق اعلي مستويات الابتكار والتميز في خدمة العملاء على المستوى العالمي.

وأضاف المرزوق خلال كلمته في حفل افتتاح بيت التمويل الكويتي بنك "كي تي بنك ايه جي" (KT Bank AG) في مدينة فرانكفورت بألمانيا بحضور أعضاء من مجلس الإدارة والادارة التنفيذية، والرئيس التنفيذي لـ"بيتك" مازن سعد الناهض، ورئيس هيئة الفتوى والرقابة الشرعية الدكتور سيد محمد الطبطبائي، وكذلك بحضور الرئيس التنفيذي لـ"بيتك- تركيا"، أفق ايوان، ورئيس الرقابة الشرعية د. شعيب عبد السلام وحشد كبير من أبرز الشخصيات المالية والمصرفية والاقتصادية وصناع القرار في المانيا، ان مجموعة "بيتك" تفخر بافتتاح وتأسيس اول بنك إسلامي متكامل يعمل في اكبر اقتصاد في أوربا من خلال "بيتك تركيا" كنقطة انطلاق نحو السوق الأوربي استكمالا لجهوده في مجال إصدار الصكوك والمنتجات المصرفية و الاستثمارية الاسلامية في القارة الأوربية، مشيرا الى ان "بيتك" يسعى لنقل خبراته في مجال الصناعة المالية الاسلامية لعموم السوق المالي الألماني والاوربي من خلال البنك الجديد  والتركيز علي الجالية الاسلامية دون استثناء اي عملاء اخرين من الديانات الاخرى والتي ترغب بالتعامل مع بنك يعمل وفق الاطر المصرفية الاخلاقية (Ethical Banking).

هذا ويمتلك "بيتك" باقة كبيرة من الخدمات والمنتجات التي تتوافق واحكام الشريعة الاسلامية السمحاء مثل الخدمات المصرفية والخدمات العقارية والمحافظ الاستثمارية والإجارة وتنفيذ المشروعات لحسابه ولحساب الغير والخدمات التجارية والتمويلية المخصصة للأفراد والشركات بما يصب في خانة الاستفادة المثلى للمصرف والعميل على حد سواء.

وأكد المرزوق ان الافتتاح يأتي ليكون شاهدا على جهود الحكومة الألمانية لترسيخ التمويل الاسلامي الآخذ في النمو من قبل كافة دول العالم في المانيا، فقد حافظت معدلات النمو في الاصول المالية الاسلامية علي مستويات نمو مرتفعة بلغت نحو 17% على مستوى العالم وتقدر حجمها بحوالي 1.6 تريليون دولار، ويتوقع ان تصل الي 4.2 تريليون سنة 2020 وفقا لعدد من  الدراسات المتخصصة ، مشيراً الى الزخم الذي تشهده المنتجات المالية الاسلامية على مستوى العالم، والتي تبين اهمية التجربة التركية المميزة عبر الإصدارت الناجحة للصكوك في السنوات الثلاث الماضية بقيمة اجمالية تصل الى 3.75 مليار دولار بمشاركة "بيتك في عدد منها"، وقد تزايد اهتمام مؤسسات مالية كبيرة بالصناعة المالية الاسلامية كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والذى اطلق مؤخرا مبادرة لإطلاق الطاقات الكامنة للمالية الاسلامية ودعم الاستقرار المالي العالمي.

وفي ختام كلمته، شدد المرزوق على حرص مجموعة "بيتك" على الالتزام بالضوابط التشريعية من خلال العمل يدا بيد مع الحكومة الألمانية والسلطات النقدية بها سعيا نحو تعزيز الاستثمارات وبناء المحافظ والمنتجات المالية والاستفادة من فرص التنويع والامكانيات الواعدة للاقتصاد الألماني وزيادة حجم التمويل وخلق أدوات جديدة تصب في خانة تعزير التجارة بين ألمانيا وبلدان وأسواق عمل مجموعة "بيتك"، معربا عن شكره وتقديره للمشاركين والمنظمين في هذا الحفل الكبير الذي يرتقي لهذا الحدث العظيم.

من جانبه، استهل الرئيس التنفيذي لـ"بيتك" مازن الناهض كلمته بتهنئة مجموعة "بيتك" والصناعة المصرفية الاسلامية بهذا الانجاز الكبير وهذه النقلة النوعية المتميزة في توسعات مجموعة "بيتك" الخارجية التي مهدت الطريق للتطوير والتنمية وفتحت افاقا جديدة وواعدة في اكبر اقتصاديات اوروبا، مشيرا الى ان احتفال "بيتك" بافتتاح وبدأ تشغيل بنك "كي تي بنك ايه جي" (KT Bank AG) برأسمال 45 مليون يورو هو باكورة تنمية للمجموعة وتعزيزا لدورها في قيادة الصيرفة الاسلامية عالميا.

وأضاف الناهض "لقد أصبحت صناعة التمويل الإسلامي نموذجا اقتصاديا يحتذى به وهنالك رغبة من دول وبنوك لتبني هذا النهج من الصيرفة الذي أثبت جدارته وصلابته في وجه الصدمات والأزمات حيث فرض القطاع المصرفي الإسلامي نفسه على قطاع المال العالمي وبات انتشار المصارف الإسلامية جليا للعيان كما باتت أدوات هذه المصارف أكثر فاعلية وتلقى إقبالاً واسعاً من مختلف شرائح المجتمع، اذ لا يزال قطاع المال الإسلامي مستمراً في منهجية التوسع، وتزداد أهمية المصارف بالنسبة للمجتمع كونها تضع في اعتبارها خدمة المجتمع والتصدي لمعالجة المشكلات الاقتصادية، وتحقيق جودة الخدمة وأهداف التكافل الاجتماعي، وتحقيق مصلحة العملاء والمساهمين، والتركيز على المنظور الاقتصادي والاجتماعي للعمل المصرفي، وتحسين المناخ الاستثماري العام والتعرّف على فرص الاستثمار وتعريف المستثمرين بها لديمومة تحقيق النجاح والنمو".

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي لـ"بيتك-تركيا"، أفق ايوان ان "كي تي بنك ايه جي" (KT Bank AG)  سيقوم بتقديم خدماته لعموم السوق الالماني للاستحواذ على اكبر شريحة ممكنة من العملاء افراد وشركات وزيادة شبكة الفروع لتصل الى المدن الالمانية الرئيسية، والانطلاق فيما بعد من السوق الألماني الى أوروبا من خلال فروع وبنوك وشركات جديدة وتنفيذ استثمارات ضخمة، لافتا الى ان تكامل المجموعة وخبراتها المديدة في الصناعة المصرفية تشكل رافدا اساسيا في تحقيق النجاح والنمو.