عمر الغانم - سيزار جونزاليس

"الخليج": إرتفاع أرباح البنك بنسبة 20% لتصل إلى 18.7 مليون دينار بالنصف الأول

أعلن بنك الخليج اليوم عن تحقيق صافي ربح بلغ 18.7 مليون دينار للنصف الأول من 2015، أي بارتفاع نسبته 20%، مقابل 15.6 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام 2014.

كما بلغت الأرباح التشغيلية قبل المخصصات 55.8 مليون دينار مقابل 53.7 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وقد شهد صافي هامش الفوائد والإيرادات من الرسوم نمواً قوياً ساهم في تحسن الأداء في البنك بشكل عام. وبموجب تعليمات بازل 3 بلغ معدل كفاية رأس المال 15.3% مقابل المعدل الرقابي المطلوب والبالغ 12.5%.

أما نسبة القروض غير المنتظمة للبنك، فقد واصلت التحسن أيضاً لتبلغ 3.1% في نهاية النصف الأول من عام 2015، أي بانفخاض عن النسبة البالغة 5.1% منذ عام مضى.

كذلك، شهدت النسبة الإجمالية لتغطية القروض غير المنتظمة زيادةً لتبلغ 307% بنهاية النصف الأول من 2015، مقابل التغطية التي بلغت نسبتها 225% بنهاية النصف الأول من 2014.

وتعليقاً على هذه النتائج، صرح عمر قتيبة الغانم، رئيس مجلس إدارة بنك الخليج، قائلاً: "يسرني أن أعلن عن استمرار التقدم الذي أحرزه البنك حتى هذا الوقت من العام، مسجلاً نمواً بنسبة 20% في صافي الربح، ونمواً بنسبة 12% في ارباحنا التشغيلية من الأنشطة الأساسية. وقد قامت وكالة ستاندارد آند بورز مؤخراً برفع تصنيف بنك الخليج الائتماني على المدى الطويل من المرتبة BBB+ إلى المرتبة A-، مع نظرة مستقبلية مستقرة، مما يعتبر تأكيداً آخر على أن البنك يسير في الاتجاه الصحيح بفضل إرشادات وتوجيهات بنك الكويت المركزي، وجهود مجلس الإدارة والموظفين، وبفضل ثقة عملائنا في مصرفنا".

ومن جانبه، صرح سيزار جونزاليس بوينو، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج، قائلاً: "إن النتائج التي حققها البنك خلال النصف الأول من العام تعكس قدرة البنك على تحقيق نتائج جيدة، مع استمرار الاتجاه الإيجابي الذي شهدناه في الفترات ربع السنوية الماضية. وقد قمنا باستثمارات كبيرة تهدف إلى تعزيز البنية التحتية والنظم والعمليات في البنك. كما نعكف على تعيين المواهب على نحو إيجابي فعال، وتشهد عملية تعزيز المنتجات والخدمات تقدماً ملحوظاً، وسنبدأ قريباً بمشاهدة تلك المنتجات والخدمات في السوق. كما تتصف قوة المبيعات في مصرفنا بالفاعلية في السوق، مما أدى إلى الحصول على رضاء عملائنا. وباختصار، نشعر جميعاً بالقوة المحركة لعملية التغيير في مصرفنا".

ويسعى بنك الخليج دوماً إلى الإبداع والابتكار بهدف الارتقاء بالمعايير وللعمل كمثال يُحتذى للتميز المصرفي في المنطقة.

ويتشرف البنك دائماً بالحصول على جوائز قيمة، كان آخرها فوز البنك بجائزة "أفضل بنك في الخدمات المصرفية الفردية الكويت" من إيجن بانكر، وجائزة "أفضل بنك للخدمات الفردية في الكويت" وجائزة "أفضل بنك في خدمة العملاء الأفراد في الكويت" من مجلة إنترناشيونال فاينانس، وجائزة "أفضل بنك تجاري" وجائزة "أفضل ابتكار في الخدمات المصرفية الفردية" من إنترناشيونال بانكر، وجائزة "أفضل تجربة للعملاء للفرع الشامل في الكويت" " من شركة إيثوس للحلول المتكاملة، وجائزة "أفضل قرض سيارة" وجائزة "أفضل خدمة للعملاء الأفراد" من بانكر ميدل إيست.

 

×