جانب من توقيع الاتفاقية

بنك الائتمان: توقيع اتفاق للربط الالكتروني مع شؤون القصر

وقّع المدير العام لبنك الائتمان الكويتي "التسليف والادخار سابقا" صلاح مضف المضف ومدير الهيئة العامة لشؤون القصر براك علي الشيتان صباح اليوم بروتوكول تعاون للربط الالكتروني بين البنك والهيئة.

وقال المضف في بيان صحافي أصدره عقب التوقيع إن "الاتفاق يهدف إلى تسهيل وتيسير تبادل المعلومات والتمكن من الوصول إلى البيانات المطلوبة لكل منهما وعلى نحو يضمن الانسيابية والسلاسة في العمل ويكفل تدفق المعلومات بسرعة ومن دون أي تعقيدات".

وأكد أن الخطوة تصب في مصلحة المواطنين المستفيدين من خدماته وقروضه ذوي العلاقة بالهيئة العامة لشؤون القصر، لا سيما في ظل التعديلات التي أدخلت على القوانين المنظمة للحصول على الرعاية السكنية.

واعتبر "الاتفاق خطوة جديدة ومهمة على طريق استكمال منظومة الربط الالكتروني بين البنك من جهة والوزارات والادارات والجهات الحكومية من جهة أخرى، للتيسير على العاملين في القطاع الحكومي والتخفيف من معاناتهم وتوفيرا للوقت والجهد الذي يبذل في مراجعة مقرات وأفرع  البنك.

وأضاف إن "خطته نحو التحول إلى انجاز المعاملات الكترونيا بشكل كامل عن طريق البوابة الالكترونية وعبر الربط آليا مع الجهات الحكومية تسير على قدم وساق وبخطوات حثيثة، لافتا إلى أن اتفاقيات الربط التي جرى انجازها لتوسيع شبكة الربط الالكتروني باتت تضم كلا من:المؤسسة العامة للرعاية السكنية،وادارة الفتوى والتشريع، والهيئة العامة لشؤون القصر، وهيئة المعلومات المدنية، ووزارة التجارة والصناعة،  والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ولا يزال العمل مستمرا لتوسيع الشبكة بحيث تضم كل الجهات الحكومية.

وأوضح أن التقدم الذي حققه البنك على صعيد التحول نحو انجاز المعاملات الكترونيا على نحو يتزايد يوما بعد آخر يصب في نهاية المطاف باتجاه تحقيق مصلحة المواطنين من مراجعي البنك والمستفيدين من خدماته، مشيرا إلى أن "منظومة تطوير وتحديث آليات العمل هي أداته الأهم لاختصار الدورة المستندية وتوفير وقت وجهد المراجعين والنفاذ إلى عصر التعاملات الالكترونية وتحقيق التنافسية".

ولفت المضف إلى أن كل هذه الجهود تأتي ترجمة صادقة لتوجهات وتوجيهات مجلس الوزراء بتطبيق نظام الحكومة الإلكترونية ووضع قواعد وضوابط مناسبة لتقليص الدورة المستندية في المعاملات من خلال البوابة الإلكترونية،لتسهيل جميع الخدمات والمصالح والمعاملات للمواطنين.