محمد عبدال عبدال

مجموعة زين: محمد عبدال يتولى إدارة علاقات المستثمرين والاتصالات والحوكمة

أعلنت مجموعة زين الرائدة فى مجال الإتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عن تعيين محمد عبدال عبدال إلى منصب الرئيس التنفيذي للاتصالات.

وأفادت زين أن عبدال من القيادات الوطنية الشابة التي بدأت قصة نجاحها في شركة زين الكويت، إذ انضم إليها في العام 2001 كعضوفي إدارة الشؤون المالية، ثم ترقى سريعا في السلم الوظيفي  ليكون مدير إدارة علاقات المستثمرين، وفي العام 2005 إلتحق بمجموعة زين الأم، ليبدأ معها رحلة التفوق والنجاح في توسعاتها الخارجية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن عبدال الذي كان يشغل منصب المدير التنفيذي للاتصالات وعلاقات المستثمرين والحوكمة - وهو المنصب الذي كان يشغله منذ العام 2008- يعد من كفاءات المجموعة الممتازة  التي تمتلك خبرات عريقة تمتد إلى 15 عاما في قطاع الاتصالات، مبينة أن المنصب الجديد والمستحدث سيكون عبدال بموجبه مسؤولا عن ثلاث إدارات، وهي: إدارة علاقات المستثمرين، إدارة الاتصالات، وإدارة الحوكمة والالتزام الرقابي.

وبينت المجموعة أن عبدال من قيادات زين المؤثرة في محطاتها الرئيسية طوال هذه الفترة، حيث شارك بحكم منصبه كمدير تنفيذي لعلاقات المستثمرين في إدارة اثنتان من أضخم عمليات زيادة رأس المال في تاريخ الكويت، وتحديدا زيادة رأس مال مجموعة زين في نوفمبر العام 2005 بقيمة 2.3 مليار دولار وزيادة أخرى في سبتمبر 2008 بقيمة 4.5 مليار دولار.

وذكرت أنه بالإضافة إلى ذلك شارك عبدال في الإشراف على عمليات إعادة هيكلة رأس المال و اكتتابات وإدراجات  جميع الكيانات التابعة لمجموعة زين على مر سنوات عمله في المجموعة، مثل اكتتاب وإدراج أسهم شركات زين السعودية والبحرين ومؤخرا زين العراق.

وإذ بينت المجموعة أن عبدال أخذ منعطفا جديدا في مسيرته المهنية عندما تولى إدارة الاتصالات في المجموعة  في العام 2012، إلى جانب مهام عمله كمدير تنفيذي لعلاقات المستثمرين،  فإنها أوضحت أنه كان مسؤولا عن تأسيس إدارة الحوكمة في مجموعة زين في بداية 2014، وقد برع في هذه المهمة لتكون زين من أولى الشركات التي بادرت بتطبيق قواعد ومبادئ حوكمة الشركات الصادرة عن هيئة أسواق المال في الكويت.

وقال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجينهايمر في هذه المناسبة "باعتبار مجموعة زين شركة يتم تداول أسهمها بشكل عام في عدة أسواق رئيسية، في شتى أرجاء منطقة الشرق الأوسط، فإنها بذلك تولي اهتماما كبيرا بمجالات حوكمة الشركات، والشفافية في أدوات اتصالها، والتعامل مع أسواق الأموال، ومع جميع الأطراف ذات الصلة".

وأضاف جيجنهايمر بقوله "ودعما لهذا التوجه، فنحن على يقين أن محمد عبدال وبما يمتلكه من مؤهلات وخبرة كبيرة في هذه المجالات، سيبذل قصارى جهده لدعم جهود المجموعة والعمليات الأخرى التابعة لها في تعاملاتها، وذلك بتعزيز قنوات اتصالها مع هيئات أسواق المال، والمستثمرين والمحللين من المؤسسات المالية والمصرفية، ومختلف قنوات الإعلام الإقليمية والعالمية".

وتابع بقوله "ففي الوقت الذي تسعى فيه مجموعة زين إلى تطوير خططها طويلة الأجل التي تستهدف بناء علاقات قوية مع المستثمرين إلى جانب تعظيم القيمة لصالح مساهميها في جميع الأسواق التي تعمل فيها، فإن عبدال مع مهام منصبه الجديد والمستحدث سيواصل قيادة تطبيق معايير الحوكمة في المجموعة، والعمليات التابعة لها فيما يتعلق بالامتثال للقوانين والقواعد التنظيمية، بما يتوافق مع أفضل الممارسات، كما سيقوم بتقديم الدعم اللازم إلى أعضاء مجلس الإدارة، وإلى أعضاء الإدارة التنفيذية حول المسائل المتعلقة بالحوكمة".

ومن جانبه قال محمد عبدال"أقدر ثقة مجلس إدارة مجموعة زين والإدارة التنفيذية، وأتطلع إلى المساهمة بإيجابية في تحقيق رؤية المجموعة بتعزيز النزاهة والشفافية في جميع جوانب عملياتها، والتي تتسم بها ثقافة العمل في مجموعة زين ووحداتها التشغيلية، وبالشكل الذي يحقق أهدافها الاستراتيجية لهذه المرحلة التى تسعى فيها المجموعة إلى التحول إلى مشغل الاتصالات الرقمي المتكامل".

وأضاف عبدال بقوله "كما أتطلع بمزيد من التفاؤل مع فريق العمل إلى مواصلة تطوير علاقات المجموعة الوطيدة مع الجهات الرقابية في الكويت والمنطقة ومجتمع المستثمرين والمحللين، ووسائل الإعلام وكافة الأطراف الأخرى ذات الصلة".

الجدير بالذكر أن محمد عبدال هو عضو مؤسس ورئيس جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط فرع الكويت، كما أن عبدال الذي حصل على شهادة بكالوريوس في علوم إدارة الأعمال مع تخصص مزدوج في التمويل ونظم إدارة المعلومات من جامعة بورتلاند  في الولايات المتحدة الأمريكية في العام 2001، قد حصل على شهادات معتمدة من برامج تنفيذية مرموقة خلال السنوات الماضية.

 

×