بلدية دبي

بلدية دبي تطبّق تفتيشاً ذكياً على الأسواق نهاية العام

أفاد رئيس قسم إدارة الأسواق في بلدية دبي، فيصل البديوي، بأن البلدية ستطبق مبادرة التفتيش الذكي على الأسواق، والمتسولين والباعة الجائلين، مع نهاية العام الجاري، مشيراً إلى أن التفتيش على الأسواق سيرتبط مع الجهات المعنية مباشرة، دون الحاجة إلى عودة المفتش إلى المكتب.



وقال البديوي، لـ«الإمارات اليوم» إن المبادرة ستربط عدداً من الجهات المختصة، مثل وزارة العمل، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، مع قاعدة بيانات الإدارة في البلدية، ليتمكن المفتش من التأكد من سلامة الأوراق التي يقدمها العمالة أثناء عملية التفتيش.



وأضاف البديوي أن المفتش سيتمكن من تسلّم بلاغات حول المخالفين في الأسواق، وهو في موقع الجولة التفتيشية عبر الأجهزة اللوحية التي ستوزع على المفتشين في القسم، ولن يبقى البلاغ أكثر من يوم واحد لإغلاقه، موضحاً أن النظام مرتبط إلكترونياً بالجهاز مع الجهات المعنية.



وتابع أن بإمكان المفتش التأكد من أن بطاقة العمل سارية، من خلال التواصل عبر النظام مع وزارة العمل في موقع البلاغ، مضيفاً أن المفتش سيتمكن كذلك من التأكد من كفالة العامل، وهل يعمل ضمن نطاق الكفالة أم هو مخالف للاشتراطات، وما إذا كان مخالفاً لقوانين الدولة.



وأوضح البديوي، «حالياً يعود المفتش إلى المكتب ليتسلم البلاغ، ثم يخرج إلى موقع البلاغ للتأكد من وجود المخالفة، وتحرير المخالفات بشكل يدوي، ثم العودة إلى المكتب ليدخل البلاغ إلى النظام الإلكتروني»، مضيفاً أن العملية قد تستغرق يوماً كاملاً لإنهائها، في حين أن النظام الجديد يختصر الوقت المبذول في دقائق أو ساعات.



وأشار إلى أن النظام الجديد ستضاف إليه خدمة جديدة في إرسال رسائل نصية فورية لأصحاب التراخيص، ما إذا تم تحرير مخالفة على المنشأة التي يملكها، أو العمالة التي تعمل لديه، مضيفاً أن بإمكانه مراجعة القسم فور ورود الرسالة وإنهاء المخالفة، بدلاً من الانتظار لأيام عديدة قبل معرفته بالمخالفة.



وأضاف البديوي أن النظام سيرتبط بالمؤشرات الخاصة بالبلدية، بحيث سيغطي مساحة 100% من المناطق التي يعمل فيها المفتشون، وسيتم تدريبهم على استخدام النظام، بحيث يسهل العمل ويختصر الوقت.



وأوضح أنه قد لا يعلم المفتش بالبلاغ في النظام الحالي، نتيجة تأخر إرساله له، أو أنه قد خرج في مهمة أخرى قبل معرفته به، وقد يتعطل النظام ويتأخر الرد على البلاغ، في حين أن النظام الجديد سيختصر هذه العقبات في إنهاء البلاغات فور ورودها.

 

×