الأولى للتأمين التكافلي

"الأولى تكافل": إطفاء 9.7 مليون دينار من الخسائر المتراكمة عبر الإحتياطي القانوني

أقرت الجمعية العمومية للشركة الأولى للتأمين التكافلي إطفاء جزء من الخسائر المتراكمة للشركة والبالغة 9.87 مليون دينار كما في 31 ديسمبر 2014، من خلال إطفاء كامل الإحتياطي القانوني والبالغ 842.83 ألف دينار، على أن يتبقى مبلغ 9.027 مليون دينار من الخسائر المتراكمة.

وأقرت عمومية الشركة التي عقدت اليوم في وزارة التجارة والصناعة بحضور 91.9 في المئة من المساهمين، تخفيض رأسمال الشركة المدفوع من 10 ملايين دينار إلى 972.08 ألف دينار اي بمقدار 9.027 مليون دينار، ما يمثل كامل الخسائر المتراكمة المتبقية كما في 31 ديسمبر 2014، كما تمت الموافقة على زيادة رأسمال الشركة من 972 ألف دينار إلى 10.66 مليون دينار أي بمقدار 9.68 مليون دينار ما يعادل 96.879 مليون سهم بقيمة إسمية 100 فلس للسهم، زيادة عينية من خلال تقديم حصة عينية، على أن تخصص هذه الزيادة العينية للمساهم في شركة الإستشارات المالية الدولة من خلال تقديم حصة عينية بمبلغ 9.68 مليون دينار عبارة عن 25 في المئة من شركة نيوفا سيجورتا في تركيا وفقاً للتقييم المعتمد.

وعن زيادة رأس المال قال الرئيس التنفيذي للشركة حسين العتال في تصريحات صحافية على هامش اجتماع العمومية، إن هذه الخطوة إيجابية لدعم مسيرة الشركة التي تعتبر الشركة الأولى في الكويت التي لا يوجد عليها خسائر أو مخصصات مقارنة مع شركات أخرى، لافتاً إلى أن الشركة طوت خسائرها خلال العام 2014، ومتوقعاً تحسن الأداء في 2015.

وعن الشركة التابعة في السعودية، أوضح العتال أن شركة وقاية للتأمين في السوق السعودي ستقدم ميزانية العام 2013، وثلاثة أرباع من ميزانية 2014، ضمن المدة المحددة من هيئة اسواق المال السعودية، موضحاً أن هناك اجتماع مجلس إدارة غداً يعتمد هذه البيانات، منوهاً إلى أن هناك ظروفا جديدة لعدم وقوع الشركة في المشاكل السابقة، وأن الازدهار الكبير الذي يتمتع به السوق السعودي حالياً يجعله من أفضل أسواق التأمين في المنطقة.

من جانبه، قال نائب رئيس مجلس الإدارة صالح السلمي في كلمته للمساهمين، إن "الأولى تكافل" حققت في عام 2014 رؤيتها ورسالتها وقيمها، لافتاً إلى تنفيذ استراتيجيتها القائمة على زيادة الكفاءة وتعزيز القدرة التنافسية، والإلتزام بمبادئ الحوكمة الرشيدة، وسياسات الرقابة الداخلية وإدارة المخاطر وتطبيق السياسات، والإجراءات والصلاحيات وتجنيب المخصصات اللازمة للاستثمارات، لتعزيز الملاءة المالية مع الالتزام الكامل بأحكام الشريعة الإسلامية في تعاملاتها في التأمين وإعادة التأمين والاستثمارات.

وأكد السلمي أن الشركة تطمح إلى إعادة هيكلة بنيتها الرأسمالية من خلال زيادة حقوق المساهمين، واستخدام زيادة رأس المال في إطفاء الخسائر المتراكمة على الشركة، ودعم استراتيجيتها المعتمدة من مجلس الإدارة عن طريق الاستخدام الامثل لرأس المال، بهدف تعزيز المركز المالي للشركة وتعظيم وتحسين عوائد وأرباح المساهمين، ولتعزيز مركزها في مجال التأمين التكافلي في الأسواق المحلية والاقليمية والعالمية.

وبين أنه تمت مخاطبة الجهات الرسمية المختصة متمثلةً في هيئة أسواق المال، وسوق الكويت للأوراق المالية، ووزارة التجارة والصناعة للحصول على الموافقات اللازمة لاعادة هيكلة رأس المال، ومن ثم عقد جمعية عمومية عادية وغير عادية لإقرار الهيكلة وإقرار ميزانية 31 ديسمبر 2014.

 

×