علي العوضي

العوضي: وضع البورصة صعب و"مجموعة الاوراق" صفّت صناديقها قبل عامين بسبب الضغوط الرقابية

قال الرئيس التنفيذي في شركة مجموعة الأوراق المالية علي العوضي أن وضع البورصة الحالي قد يستمر لفترة طويلة في إشارة لصعوبة الشكل العام للسوق.

وبين العوضي في تصريحات صحافية على هامش الجمعية العمومية العادية وغير العادية التي انعقدت اليوم عن السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2015، بنسبة حضور بلغت 81% أن أداء سوق الكويت للاوراق المالية صعب.

ونوه الى ان عدداً قليلاً من الشركات تعافى، في حين أن هناك عددا كبيرا من الشركات لم يتعاف، كما يوجد عدد من الشركات موقوفة عن التداول أو تنتظر التصفية.

وافاد ان البنوك مع انها تحقق أرباحا غير أن توزيعاتها قليلة، متوقعا ان يكون اداء السوق خلال العام الحالي اقل من العام الماضي، بسبب استمرار العوائد المنخفضة، والاداء الحالي للشركات، مبيناً ان السوق سيتحرك في حالة وجود توزيعات جيدة.

واوضح العوضي ان الشركة قامت قبل عامين بتصفية الصناديق الاستثمارية التي كانت تديرها، وذلك بسبب الشروط التي تضعها هيئة اسواق المال للصناديق، والتكاليف العالية التي تتعدى العوائد التي يمكن أن تحققها تلك الصناديق، مبيناً انه تمت تصفية صندوقين بقيمة اجمالية تبلغ 25 مليون دينار.

ومن جانب آخر أفاد تقرير مجلس الادارة أن خطة الشركة المستقبلية تقوم على الاستحواذ على أصول مدرة للدخل بحيث يكون دخل هذه الأصول هو السند الأساسي لعمليات الشركة ومصدرا للأرباح الموزعة.

ولفت الى ان الشركة تسعى أيضا الى التخارج من بعض الاستثمارات سواء كانت في الداخل أو خارج الكويت والدخول في أسواق جديدة ناشئة.

وفي الجمعية العمومية وافق المساهمون على تقرير مجلس الإدارة وتقرير مراقبي الحسابات، والبيانات المالية، كما وافقوا على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع ارباح نقدية بواقع 10 فلوس للسهم، ومنح 50 ألف دينار مكافأة لاعضاء مجلس الإدارة، وابراء ذمتهم، وأعادوا تعيين مراقبي الحسابات.

 

×