بدر السبيعي

السبيعي : "الكويتية للاستثمار" تمتلك أكبر أصول في قطاع الاستثمار بـ 283 مليون دينار في 2014

أقرت الجمعية العامة العادية للشركة الكويتية للاستثمار في اجتماعها أمس توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 10%  بواقع 10 فلوس لكل سهم عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014 والتي حققت خلالها الشركة 6.39 ملايين دينار أرباحا صافية ، كما وافقت الجمعية على باقي بنود جدول الاعمال.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الكويتية للاستثمار بدر السبيعي ان الشركة وضعت خريطة طريق جديدة تتضمن التخارج من بعض الأصول والاستثمارات التي تشبعت منها على مدى أكثر من 35 عاماً والدخول في استثمارات جديدة تمكنها من الاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية .

وأضاف السبيعي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب انتهاء الجمعية العامة ان الشركة حققت العام الماضي العديد من الانجازات بفضل تطبيق الاستراتيجية الجديدة والتي نتج عنها حصول الشركةعلى جائزة أفضل شركة استثمارية في الكويت لعام 2014 وفقا لتصنيف مجلة وورلد فاينانس.

وأشار الى حجم نمو أصول الشركة البالغ نسبة 5.2% من 269 مليون دينار في 2013 الى 283مليون دينار العام الماضي ، حيث تُعدالأصول الأكبر في قطاع الاستثمار المحلي، لافتا في الوقت نفسهالى ان الاصول المدارة تبلغ قيمتها 2.14 مليار دينار كما في 31 ديسمبر 2014، مشيدا بالآداء المميز لقطاع إدارة الأصول في الشركة الذي قام باستغلال أفضل الفرص المتاحة وتوظيف رؤوس الأموال في استثمارات وأدوات استثمارية آمنه تحقق عوائد مجزية وبمخاطر قليلة ومحسوبة

تفوق كبير رغم المخاطر

وقال السبيعي ان معظم المنتجات الاستثمارية للشركة شهدت تفوقا كبيرا رغم المخاطر السلبية التي ارتفعت مستوياتها العام الماضي وأثرت على الأسواق ونتائج الشركات عموما ، ومنها التوترات الجيوسياسية، والتقلبات في الأسواق المالية ، لاسيما الركود والنمو الضعيف في الاقتصادات المتقدمة، وانخفاض النمو المحتمل في الأسواق الناشئة .

وفي السياق نفسه أكد تفوق المحافظ  الاستثمارية المدارة من قبل قطاع إدارة الأصول على مؤشرات السوق الرئيسية محققة أداء أعلى من أداء المؤشر الوزني للبورصة ، مبينا ان قيمة المحافظ الاستثمارية لصالح العملاء بلغت 1.013 مليار دينار ، فيما استطاعت الصناديق الاستثمارية التي تديرها الكويتية للاستثمار أن تتفوق على مؤشرات القياس لدى القطاعات التي تستثمر فيها رغم تراجع مؤشرات أغلب القطاعات الاستثمارية في الربع الأخير من 2014 بسبب تداعيات انخفاض أسعار النفط .

محفظة عقارية

ووفقا لاستراتيجية الشركة كشف السبيعي  عن إنشاء محفظة عقارية مدره للدخل ضمن سياسة التنوع الاستثماري والتركيزعلى الفرص ذات الجدوى المالية ، كما ان الشركةشرعت في تقديم أداة تمويل جديدة تتمثل في الإقراض بالهامش " المارجن " لعملاء الشركة، إضافة الى تمكن الشركة من فتح قنوات الاتصال مع المؤسسات والبنوك الإقليمية والمحلية لشراء السندات أو الصكوك للشركة للفترات المتوسطة أو طويلة الأمد، حيث كان هناك إقبال كبير لتمويل احتياجاتنا المستقبلية بأسعار تنافسية إذا دعت الحاجة لها .


85% التزام بالحوكمة

ولفت السبيعي الى ان الكويتية للاستثمار من أوائل الشركات التي التزمت بقانون هيئة أسواق المال منذ إقراره ولائحته التنفيذية في العام 2010 ، حيث بلغت نسبة التزام الشركة بمعايير الحوكمة الصادرة عن هيئة أسواق المال 85% ، مؤكدا حرص الشركة على العمل لتطبيق باقي المعايير لتحقيق الإلتزام الكامل خلال النصف الأول من عام 2016.


77% عمالة وطنية

وأضاف انه حرصا من الشركة في دعم وتشجيع العمالة الوطنية قمنا بالتركيز على توظيف الشباب الكويتي من أصحاب الكفاءات وحديثي التخرج حيث بلغت نسبة العمالة الوطنية 77% من إجمالي العاملينبالوظائف الفنية بالشركة بنهاية 2014.

وحول إدارة الشركة لعمليات بيع حصص الهيئة العامة للاستثمار في بعض الشركات قال السبيعي ان الكويتية للاستثمار نجحت بكفاءة عالية في إدارة مزادات علنية تعكس الثقة في الفرص الاستثمارية التي تطرحها الشركة في السوق، منها بيع حصة الهيئة في الشركة الكويتية لتعليم قيادة السيارات العام الماضي البالغ تقريبا 98% حيث حقق سعر المزاد نسبة زيادة 84.8% عن السعر الابتدائي.

وأشار الى تميز الشركة أخيرا في عملية بيع حصة الهيئة في شركة المنتجات الزراعية خلال العام الحالي ، حيث حقق المزاد أعلى سعر مزايدة بلغ 528 فلس للسهم الواحد مرتفعا 20 فلسا عن السعر الابتدائي المحدد من قبل الهيئة العامة للاستثمار وقدره 508 فلوس.