شركة الشرق الاوسط للاستثمار المالي

"كميفك " تتجه الى سداد 18 مليون دينار من مديونيتها البالغة 23 مليون

أفاد نائب رئيس مجلس الإدارة في شركة الشرق الاوسط للاستثمار المالي "كميفك" حامد الصانع ان الشركة الى هيكلة اوضاعها وتخفيض حجم المصاريف والإنفاقات بنسبة تصل الى 20 في المئة.

وقال الصانع عقب الجمعية العمومية التي انعقدت اليوم ان الشركة تنوي سداد 80 في المئة من ديونها البالغة 23 مليون دينار خلال الفترة المقبلة، بما يعادل نحو 18 مليون دينار.

وبين الصانع في تقرير لمجلس الإدارة أن الشركة ستستمر في استراتيجية تسييل الاصول المتعثرة طويلة الاجل، ومن ثم خفض الإلتزامات المترتبة على الديون والتركيز على نمو الارباح.

وبين الصانع ان أسواق السعودية والكويت الاكثر تأثيراً على أداء الشركة خلال الفترة الماضية، وذلك في ظل التطورات التي طرأت عليها ومنها فقدان السوق السعودي مثلاً23.9 في المئة من مكاسبها التي سجلتها حتى نهاية الربع الثالث من العام الماضي.

واضاف الصانع انه على الرغم من عدم وضوح الرؤية في الاسواق العالمية خلال العام 2014 فقد استطاعت المحافظ العالمية المُدارة من قبل الشركة تحقيق أدائ متقدم نسبياً، منوهاً الى ان كمفيك وشركاتها التابعة لديها دافع مستمر وعزيمة ثابتة لتقديم منتجات مبتكرة واستراتيجيات تتناسب مع العملاء كافة وبما يتماشى مع ما تتمتع به الشركة من إدارة مستقرة للأصول ولدعم الشركات التابعة والزميلة في أهدافها.

وذكر الصانع ان خدمات المشتقات المالية التي تقدمها الشركة شهدت تطوراً، إذ استطاع فريق إدارة الاصول في كميفك من تحقيق أداءاً جوهرياً مقارنة بالمؤشرات العامة للسوق، مشيراً الى أن الفضل في ذلك يعود الى إزدياد السيولة في سوق المال الكويتي خلال الربع الثالث من العام الماضي.

وحول وضع الاستثمارات العالمية اوضح الصانع ان الشركة حققت عوائد ثابتة تتناسب مع السياسات المتبعة في إدارة المحافظ، فيما نوه الى ان هناك نشاط رئيس لدى الشركة يتثمل في الوساطة والذي يُدار من خلال برنامج للتداول الإلكتروني، ومن خلال الشركة التابعة (الشرق الاوسط للوساطة المالية).

واكد ان الجهات المعنية مهتمة بجذب شريحة خاصة من العملاء لضمان التنويع بين المحافظ الاستثمارية والصناديق والافراد، لافتاً الى ان كميفك بصدد تنفيذ عمليات التداول لعملائها من خلال خدمة التداول الإلكتروني، سواءص محلياً أو في أسواق أخرى مثل السوق السعودي ودبي وابوظبي وقطر بالاضافة الى أسواق الولايات المتحدة الامريكية (عبر الانترنت).

وكشف الصانع عن انشاء إدارة للبحوثفي كميك لدعم مجالين رئيسيين هما: المساعدة في اتخاذ القرارات الاستثمارية، ثم دعم نشاط الاعمال الخاصة بالوساطة المالية، فيما تسعى الإدارة للحفاظ على معايير صارمة لضمان انتاج بحوث عالية الجودة.

وبين ان الشركة تهدف الى الحفاظ على فلسفتها الاستثمارية وتطبيق منهجية تستهدف الاصول الاستثمارية ذات المخاطر المقبولة والمكاسب المناسبة وذلك سعياً الى مواصلة البحث عن الفرص القيمة التي من شانها تحقيق ما تصبو إليه لصالح عملائها.

وكانت الجمعية العمومية العادية وغير العادية اعتمدت البنود المُدرجة ضمن جدول الاعمال، منها تقريري مجلس الإدارة ومدققي الحسابات بالاضافة الى عدم توزيع ارباح للمساهمين عن العام المالي الماضي، وغيرها من البنود الاخرى.

 

×