رئيس مجلس إدارة بنك الخليج عمر قتيبة الغانم

ستاندرد أند بورز: رفع التصنيف الائتماني لبنك الخليج على المدى الطويل الىA-

أعلنت وكالة التصنيف الائتماني العالمية الرائدة "ستاندرد آند بورز" عن رفعها مرتبة تصنيف بنك الخليج الائتماني على المدى الطويل من +BBB إلى A- مع نظرة مستقبلية مستقرة، كما ثبتت الوكالة التصنيف الائتماني على المدى القصير للبنك عند A-2.

وتعكس النظرة المستقبلية المستقرة في تقييم "ستاندرد آند بورز" قدرة بنك الخليج على المحافظة على استقرار أعماله ومراكز التمويل والسيولة لديه عند المستويات الحالية على مدى الأشهر الــ 24 المقبلة.

وتعليقاً على ذلك، صرح رئيس مجلس إدارة بنك الخليج عمر قتيبة الغانم، قائلاً: "نحن في بنك الخليج مقدمون على عهد جديد من النمو والتقدم والابتكار القائم على أسس متينة. وبهذه المناسبة، أود أن أتوجه بالشكر إلى عملائنا ومجلس الإدارة وبنك الكويت المركزي على دعمهم المستمر طوال هذه السنوات، والذي جعل تحقيقنا هذا الإنجاز الهام ممكناً".

وأضاف الغانم: "يأتي قرار وكالة «ستاندرد آند بورز» برفع تصنيف البنك تأكيداً على القيادة الحكيمة للبنك وتفاني موظفيه، إضافة إلى جودة النظم والضوابط لدى إدارة المخاطر. فقد واصل البنك خلال السنوات الأخيرة بالسعي للمحافظة على ميزانية عمومية قوية ومواجهة التحديات بشكل عملي وبكل ثقة، وذلك من خلال التركيز على مجالات العمل الأساسية المتمثلة في الخدمات المصرفية الشخصية والخدمات المصرفية للشركات، الأمر الذي خلق أرضية صلبة ساعدت البنك على تعزيز قاعدة عملائه للإنطلاق نحو مزيد من النمو في المستقبل. وأخيراً، أود أن أتقدم بالشكر إلى الرئيس التنفيذي لبنك الخليج وفريق الإدارة المميز على هذا الإنجاز".

والجدير بالذكر أن بنك الخليج  استهل العام 2015 بنتائج قوية في الربع الأول، حيث حقق صافي ربح بلغ 9.8 مليون د.ك. للربع الأول من العام 2015 أي بزيادة نسبتها 12% عن نفس الفترة من العام 2014. وارتفعت الأرباح التشغيلية قبل المخصصات بنسبة 15% لتبلغ 27.2 مليون د.ك. مقابل 23.6 مليون د.ك. لنفس الفترة من العام الماضي، ويعود السبب الأساسي في ذلك إلى الزيادة بنسبة 9% في صافي إيرادات الفوائد.

كما شهدت المؤشرات المالية الرئيسية للبنك نمواً قوياً ساهم في تحسن أدائه بشكل عام. ووفقاً لتعليمات بازل 3، بلغ معدل كفاية رأس المال 15.2% مقابل المعدل الرقابي البالغ 12.5%.

 

×