بنك الكويت الوطني

ستاندرد أند بورز: بنك الكويت الوطني في موقع قوي للاستفادة من مشاريع البنى التحتية الضخمة

أكدت وكالة ستاندرد أند بورز العالمية للتصنيف الائتماني أن بنك الكويت الوطني هو البنك الرائد في الكويت وفي موقع قوي للاستفادة من المشاريع التنموية الضخمة في إطار خطة التنمية، متوقعة أن يحافظ البنك على قوة ربحيته ورسملته المرتفعة خلال الفترة المقبلة.

وقامت ستاندرد أند بورز بتثبيت تصنيفات بنك الكويت الوطني في الأجل الطويل عند A+، بنظرة مستقبلية مستقرة. وأوضحت أن نظرتها المستقبلية المستقرة تجاه تصنيفات بنك الكويت الوطني تعكس قناعتها بأن يحافظ بنك الكويت الوطني على جودة أصوله المستقرة وحصصه السوقية القوية.

وقالت إن بنك الكويت الوطني في موقع قوي للاستفادة من مشاريع البنى التحتية الضخمة، متوقعة أن يحافظ البنك على قدرته على تحقيق الأرباح. كما توقعت أن يساهم كل من بنك بوبيان وبنك الكويت الوطني–مصر، وهما أكبر عضوين في المجموعة، بشكل قوي في أرباح بنك الكويت الوطني.

وأكدت ستاندرد أند بورز أن بنك الكويت الوطني يتمتع بزخم أعمال قوي، بما يعكس موقعه كالبنك الرائد في الكويت، بالإضافة إلى صلابة أدائه خلال كامل الدورة الاقتصادية، وقوة جهازه الإداري، وجودة أصوله. وأشارت إلى أن بنك الكويت الوطني سيحافظ على رسملته القوية، يدعمها إصدار الأوراق المالية الدائمة الذي قام به البنك في أبريل الماضي بقيمة 700 مليون دولار، والتي ستدخل ضمن الشريحة الأولى من رأس المال، كما أنهى البنك عملية التخارج من بنك قطر الدولي. وبالتالي، أبقت ستاندرد أند بورز على تقديرها القوي لمستوى رسملة البنك وربحيته.

وأضافت أن تثبيت تصنيفات بنك الكويت الوطني تعكس كذلك توقعاتها بأن تحافظ البيئة الاقتصادية العامة في الكويت على قوتها على الرغم من تراجع أسعار النفط، وذلك بفضل الاحتياطات المالية الضخمة للحكومة.

ويتمتع بنك الكويت الوطني بأعلى التصنيفات الائتمانية الأعلى بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش رايتينغز. كما يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة التاسعة على التوالي.

 

×