وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان (وسط) خلال تدشين مكاتب الوكالة الحكومية الدولية في مدينة مصدر مساء الاربعاء 3 حزيران/يونيو 2015 في ابوظبي

الامارات تعلن استراتيجيتها لتنويع موارد الطاقة

اكدت الامارات العربية المتحدة اعتماد استراتيجية لتنويع مصادر الطاقة في افتتاح مقر للوكالة الدولية للطاقات المتجددة (ايرينا) في مدينة مصدر المراعية للبيئة قرب ابوظبي.

وتم تدشين مكاتب الوكالة الحكومية الدولية مساء الاربعاء في مدينة مصدر حيث تستخدم الطاقة الشمسية بكثافة، في بلاد هي من اكبر منتجي النفط وتسجل وطأة كربون لكل مواطن من الاعلى في العالم.

وتاسست ايرينا في 2009 وهي تضم 140 دولة عضوا فيما قدمت 32 اخرى طلبات ترشح، وتملك ميزانية سنوية من 40 مليون دولار.

وصرح وزير الخارجية الاماراتي عبد الله بن زايد ال نهيان في الافتتاح ان استضافة ايرينا في ابوظبي تاكيد ل"التزام دولة الإمارات بتوسيع نطاق انتشار الحلول التي توفرها الطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة على المستويين المحلي والعالمي".

واكد مدير ايرينا عدنان امين لفرانس برس ان "استضافة وكالة للطاقات المتجددة في قلب منطقة منتجة للنفط مؤشر مهم جدا لمستقبل الطاقة. فما كانت دولة منتجة للنفط اقترحت (هذا المقر) لو لم تعتبر ان تطور (قطاع) الطاقة قادم".

واضاف متحدثا عن المؤتمر الدولي حول المناخ المقرر عقده في كانون الاول/ديسمبر في فرنسا "سنذهب الى باريس وبحوزتنا عدد كبير من المبادرات من بينها توجيه افريقيا نحو الطاقات المستدامة، ومساعدة الدول-الجزر في عملية المرحلة الانتقالية الطاقوية وزيادة انتاج الطاقة الحرارية الارضية عبر شراكة مع الدول النامية".

وتنوي ابوظبي زيادة نسبة الطاقات المتجددة الى 7% حتى العام 2020 فيما تسعى دبي الى 15% مع حلول 2030.