شركة القرين القابضة

"القرين القابضة" تترقب رد "هيئة الأسواق" بشأن قرار الإنسحاب الإختياري من البورصة

أوضح رئيس مجلس الإدارة في شركة القرين القابضة نبيل الحصيني ان الشركة تترقب رد هيئة أسواق المال حول إنسحاب الشركة من البورصة (إختيارياً) ، مشيرا إلى أن الشركة شهدت نهاية العام 2014 تأييد الجمعية العمومية غير العادية بإنسحابها من البورصة.

وكان مجلس الإدارة مؤيد لهذه الخطوة انطلاقا من أيمانهم بأن قيمة سهم الشركة كان مقوما بأقل من قيمته بشكل كبير في سوق الأسهم.

واشا الحصيني على هامش الجمعية العمومية الخاصة بالشركة إلى إن "القرين القابضة" واصلت طوال هذه الأعوام الالتزام بالحوكمة، وانسجاما مع الإطار الجديد لحوكمة الشركات الذي أصدرته هيئة أسواق المال والتي ستعمل المؤسسات المدرجة على تطبيقه بحلول منتصف 2016، مشيرا إلى أن الشركة قامت بتشكيل لجنة الترشيحات للإشراف على تعيين أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الإدارة التنفيذية، وقد جاء تشكيل هذه اللجنة بعدما كانت "القرين القابضة" قد أضافت الطابع الرسمي على فرق عملها المسؤولة عن التدقيق وحوكمة الشركات القائمة بالفعل عبر إنشاء لجنتين دائمتين هما لجنة التدقيق ولجنة حوكمة الشركات في عام 2013.

واضاف  الحصيني في كلمته بالتقرير السنوي للشركة إن الاقتصاد العالمي استمر بالانتعاش خلال العام الماضي، وعلى الرغم من بقاء هذا الانتعاش على المستوى العالمي ضعيفا وغير متكافئ، إلا أن المؤشرات على تحسن الوضع الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط واضحة.

وتابع " النمو الاقتصادي القائم على الاستثمار مازال مطلبا ملحا في المنطقة، بينما ماتزال تمثل مسألة توفير فرص العمل التحدي الأكبر".

ولفت الحصيني إلى أنه وبعد الانخفاض الحاد في أسعار النفط في العام الماضي من المتوقع ان تعود للارتفاع إلى مستويات معتدلة على المدى المتوسط، الأمر الذي سيتيح للحكومة الكويتية بتعزيز الإنفاق على مشاريع التنمية وسيكون مفيدا.

وحول البيانات المالية للشركة قال الحصيني ان الشركة حققت أرباحا خلال السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2014 بقيمة 595.1 ألف دينار، وبلغ ربحية السهم 2 فلس للعام 2014.

من جانب آخر وافقت العمومية على بنودها كافة والتي كان من أبرزها تقرير مجلس الإدارة والموافقة على اقتراح مجلس الإدارة بعدم توزيع أرباح للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014.