جانب من عمومية هيتس تيليكوم

المطوع: "هيتس تيليكوم" تعيد هيكلة إستثماراتها

أفاد رئيس مجلس الإدارة  شركة هيتس تيليكوم القابضة د. خالد يعقوب المطوع ان العام المنقضي شهد خطواتملموسة في سبيل تنفيذ استراتيجية الشركة والتي ترتكزعلى محورين أساسيين، أولهما إعادة هيكلة الأصولبالتخارج من الاصول غير المدرة للربح والتي يمثلالاحتفاظ بها عبءً على الشركة، والمحور الثاني يرتكز علىتنمية عمليات الشركة التشغيلية وتنويعها وتعظيم العائدمنها.

وذكر د. المطوع على هامش الجمعية العمومية التي انعقدت أمس ان الشركة قامت خلال عام 2014 بالتخارج بالبيعلمشغلة الشبكات الافتراضية في أسبانيا نظراً لتراجع أداءهذا القطاع واحتداد المنافسة والتضييق من قبل مشغليالشبكات على عملائها من مشغلي الشبكات الافتراضية.

واشار الى أن قرار التخارج جاء في ظل التراجع الحادللاقتصاد الاسباني وتأثير ذلك على نشاط الشركة ، منوهاً الى ان عملية التخارج أثمرت عن إيقاف لنزيف الخسائرالتشغيلية التي تكبدتها الشركة في السنوات الأخيرة،بالإضافة الى التخلص من أعباء رأسمالية في حالة الرغبةفي الاحتفاظ بالاستثمار مما ساهم في تحقيق أرباحدفترية بلغت 174 ألف دينار.

ولفت الى ان الشركة استطاعت تخفيض ملكيتها في شركةهيتس أفريقيا من 32.82% إلى 18.82%، الأمر الذيأدى إلى إعادة تصنيف الاستثمار في هذا الاصل .

وشدد  د. المطوع  علي استمرار الشركة في انتهاج سياسةالتحفظ ، حيث قرر مجلس الإدارة إطفاء كامل قيمة الشهرةالمتعلقة بالاستثمارات في الشركة الزميلة (شركة هيتسأفريقيا - المحدودة) بقيمة 8,075  مليون دينار وتم أخذمخصصات كاملة مقابل الدفعات المقدمة للاستثمار فيالبرازيل.

وأوضح أن الشركة بذلك قد قطعت شوطاً كبيرا في اتجاهتحقيق الجزء المتعلق بالتخارج من الاستثمارات التي تمثلعبءً عليها ، ويهدف مجلس إدارة الشركة الى استكمالهذا الجانب من استراتيجيتها خلال السنتين الماليتين2015 و2016 .

وفيما يتعلق بالجانب الآخر من الاستراتيجية المعتمدة لخطة إعادة الهيكلة اشار د. المطوع الى ان الشركة قامتبتوسيع قاعدة عملياتها في الخليج العربي، حيث قامت الشركة التابعة شركة "قنوات" بافتتاح ثاني فروعهاالخليجية انطلاقا من السوق الكويتي حيث قامت شركةقنوات للتجارة العامة والمقاولات، بإبرام اتفاقية مع " مشغل رئيسي" للاتصالات بالكويت وأصبحت موزع معتمد على اساس حصري لكامل منتجات الاتصالات الخاصةبالمشغل  في الكويت.

وتسعى خلال السنة المالية 2015 إلى مزيد من التوسعجغرافيا في دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إليتوسيع قاعدة منتجاتها.

وقال د. المطوع ان  الشركة عام 2014 نجحت  في خفضمديونياتها بزيادة رأس مالها من 72,091   مليون ديناركما هو في نهاية 2013 إلى 87,234  مليون دينار، محققاارتفاعا بنسبة 21 %، حيث تمكنت الشركة من التوصل الىتسوية مع دائني الشركة الأم عن طريق إصدار أسهم لهممقدارها 15,142 مليون دينار بقيمة 100 فلس للسهمالواحد، وقد نتج عن هذا انخفاض مطلوبات الشركة بشكلعام حيث سجلت تراجعا بنسبة 61.28 %، وسجلت قيمتها13,727 مليون دينار في عام 2014، بعد أن كانت تعادل35,454 مليون دينار في عام 2013، وقد ترتب عن هذهالتسويات قيام شركة هيتس تيليكوم بتسجيل أرباح بلغت8,555  مليون دينار.

واوضح  د. المطوع انه علي الرغم من ارتفاع رأس المالبنسبة 21 % إلا أنها لم تحقق إلا ارتفاعا مجملا بنسبة8.67 % في اجمالي حقوق الملكية . وذلك لعدة اسباب منهاخسائر الشركة للسنة المالية 2014 والناتجة عن التخارجمن بعض الأصول بالإضافة إلى التغيرات المتراكمة فيالقيمة العادلة.

هذا وقد شهد عام 2014 زيادة كبيرة في إيرادات النشاطوالتي بلغت 173.316 مليون دينار مقارنة بــ 74.943 مليون دينار بمعدل زيادة بلغ 131% صاحبها ارتفاع كبيرفي تكاليف النشاط والتي بلغت 165.569 مليون دينارمقارنة بــ 68.567 مليون دينار كما شهد مجمل ربحالنشاط ارتفاعا بنسبة 21.48 % وقد بلغت قيمته 7.746مليون دينار.

وبين انه على الرغم من نجاح الشركة في تحقيق أرباحتشغيلية وأخرى نتجت عن تسويات مع دائني الشركة الأمعلى إثر زيادة رأس المال كما سبق الإشارة ، وكذلك الأرباحالتي حققتها الشركة من بيع كامل حصتها في إحدىشركاتها التابعة شركة هيتس أسبانيا للاتصالات إلا أن الشركة حققت خسارة شاملة بمبلغ 5.570 مليون ديناروذلك نتيجة إطفاء كامل قيمة الشهرة المسجلة بدفاترالشركة عن الاستثمار بشركة هيتس أفريقيا والبالغة 8.075 مليون دينار وإدراجها ضمن الخسائر التي تكبدتهاالشركة هذا العام، بالإضافة