مناف الهاجري يتلقى درع الشراكة من ممثلي الهلال الأحمر لمى العثمان وشيماء الشطي

"المركز" شريك إنساني لجمعية الهلال الأحمر الكويتي

انطلاقاً من إيمانه بأهمية تنمية مهارات وقدرات الأفراد لتطوير مستقبل الكويت المستدام، قام المركز المالي الكويتي (ش.م.ك.ع.) "المركز" مؤخرا بالتعاون "كشريك إنساني" مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي من خلال توفير الدعم للجمعية بهدف مساعدة المرضى المحتاجين في الكويت وتمكينهم من الحصول على الأدوية الباهظة. وتعتبر هذه الشراكة استمرارا للتعاون بين الجمعية و"المركز" خلال السنوات الماضية.

وقال مناف عبدالعزيز الهاجري، الرئيس التنفيذي "للمركز": "تأتي هذه الشراكة ضمن استراتيجية "المركز" للمواطنة المؤسسية، والتي تهدف إلى تلبية مسؤوليات الشركة الاجتماعية والاقتصادية من خلال ثلاثة محاور أساسية، وهي بناء القدرات البشرية، ومواءمة بيئة أعماله مع مبادئ التنمية المستدامة، وتفعيل مبادئ الحوكمة الرشيدة في بيئة الأعمال. وتشمل أنشطتنا ضمن هذه الاستراتيجية عدة مواضيع متنوعة تهدف إلى الاستدامة، ومن ضمنها الجانب الإنساني والصحي للمجتمع الذي نعمل به."

وأضاف الهاجري: "يحرص "المركز" دائما على التعاون مع المنظمات غير الربحية الفاعلة التي تهتم بتنمية القدرات البشرية، وخصوصا جمعية الهلال الأحمر الكويتي التي نفتخر بها كونها منظمة تحظى بمصداقية وثقة كبيرة، ولا يسعنا إلا أن تقدم بالشكر للقائمين والعاملين في الجمعية على جهودهم المخلصة في سبيل خدمة الإنسانية في دولة الكويت، وحول العالم."

وقالت لمى فريد العثمان، مدير إدارة تنمية الموارد في جمعية الهلال الأحمر الكويتي: "تلعب الشركات في الآونة الأخيرة دوراً هاماً في تقديم الدعم للقضايا الانسانية والمجتمعية، يتجسد ذلك في إدماج الكثير من الشركات والمؤسسات خطة للمسؤولية الاجتماعية في استراتيجيتها العامة، أو من خلال اعتماد منهجية للعمل الخيري للشركات من أجل إبراز دورها الانساني والمجتمعي وحمل راية الانسانية ونشر قيم الشركة لموظفيها وعملائها وأفراد المجتمع."

وأضافت العثمان: "تعتبر جمعية الهلال الأحمر الكويتي هي حلقة وصل تربط بين العمل الإنساني وشركائه المؤمنين برسالة الانسانية، من خلال تقديم المساعدة والعون لأشد الحالات ضعفا، سواء كان هذا الضعف ناجما عن وضع اجتماعي معين أو عن وقوع حروب أو كوارث طبيعية، دون تفرقة بين دين أو مذهب أو جنس أو لون، ودون الالتفات إلى المعتقدات السياسية والفكرية."

 

×