أجيليتي

أجيليتي تربح 11.8 مليون دينار بواقع 10.79 فلس للسهم في الربع الاول

أعلنت شركة أجيليتي اليوم النتائج المالية للربع الأول من عام  2015 محققة صافي أرباح بقيمة 11.8 مليون دينار كويتي ، أي ما يعادل 10.79 فلس للسهم الواحد، بزيادة نسبتها 5% مقارنة بالربع الأول من عام 2014.

فيما بلغت إيرادات الشركة في الربع الأول من العام 318.1 مليون دينار كويتي بزيادة قدرها 1% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، كما بلغت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 23.4 مليون دينار كويتي بزيادة 4 % مقارنة بالربع الأول من عام 2014.

وبهذه المناسبة قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لأجيليتي؛طارق سلطان: " إننا مستمرون في تعزيز أعمالنا وقد بدأنا العام بصورة جيدة. فقد استمر قطاع الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة في تحسين هامش الأرباح في الربع الأول من العام من خلال تقوية العمليات، والتركيزعلى الأسواق، والمنتجات، والقطاعات ذات النمو المرتفع  والحفاظ على الانضباط المالي. وسوف نستمر في دفع عملية التغيير  لتحقيق الاستفادةالقصوى من إمكانات هذا القطاع. فيما اظهرت مجموعة شركات البنية التحتية نمواً صحياً في هذا الربع معززة في ذلك بالفرص الجديدة المتاحة في الاسواق الناشئة"

الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة

بلغت إيرادات الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة في الربع الأول من العام 248.0 مليون دينار كويتي ما يمثل ارتفاع نسبته 2% عن العام السابق بعد استبعاد تأثير ترجمة العملة على ايرادات القطاع.

إلا أن النمو المستمر في خدمات التخزين في الأسواق الناشئة مع تحسن العائد من خدمات الشحن الجوي أدى إلى زيادة في صافي الإيرادات بواقع 1% مع إرتفاع في هامش صافي الإيرادات الى 24% في الربع الأول من 2015.

وتبقى سياسة الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة متسقة؛ أولاً: الاستمرار في تعزيز تحسينات الاعمال من خلال إدارة المسارات الملاحية والتركيز على الأسواق والصناعات ذات النمو المرتفع.

ثانياً : الاستمرار في تحويل الأعمال الاساسية من خلال تطبيق التحسينات التكنولوجية والإجرائية والإدارية.

وثالثاً: الحفاظ على الانضباط المالي وهيكل تكاليف متزن ومرن  بما يتناسب مع حاجة الأعمال.

مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية

ساهمت مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية 70.3 مليون دينار كويتي في إيرادات الشركة في الريع الأول من عام 2015 إي بزيادة نسبتها 15%عنالربع الأول من العام الماضي.

وقد شهدت إيرادات أجيليتي للخدمات العقارية المساهم الأكبر ضمن هذه المجموعة زيادة بنسبة 5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. فيما أظهرت الشركات الأخرى ضمن المجموعة نمواً صحياً في الربع الأول من العام وتقدماً في الفوز بعملاء جدد والتوسع في مناطق جغرافية جديدة؛ خاصة في القارة الأفريقية.

وعلق سلطان: "تعتبر مجموعة شركات البنية التحتية أحد المساهمين الهامين في الاداء المالي للمجموعة وذلك من خلال ادائها الصحي المستمر والذي ينمو من عام الى عام. وتعمل هذه الشركات ضمن قطاعات متعددة ذات صلة بالعمل اللوجيستي تضمن خدمات تخزين ونقل الوقود، تطوير وإدارة العقارات الصناعية، خدمات المطارات والمناولة الأرضية وإدارة المرافق والعقارات التجارية وهي مؤهلة للاستفادة من قطاعات  السوق المتميزة في المناطق سريعة النمو مثل الشرق الأوسط، آسيا وأفريقيا".

البيانات المالية للربع الأول من عام 2014

• سجلت الشركة صافي أرباح بقيمة 11.8 مليون دينار كويتي بزيادة نسبتها 5% من 11.2 مليون دينار كويتي مقارنة في الربع الأول من عام 2014  حيث بلغت ربحية السهم 10.79 فلس للسهم الواحد في الربع الأول من عام 2015 مقابل 10.26 فلس للسهم الواحد عن نفس الفترة من العام الماضي.

• بلغت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 23.4  مليون دينار كويتي بزيادة نسبتها 4% عن العام الماضي.

• بلغت ايرادات أجيليتي 318.1 مليون دينار كويتي في الربع الأول من العام بزيادة نسبتها 1% مقارنة 314.3 مليون دينار كويتي عن نفس الفترة من العام الماضي، فيما شهدت صافي الإيرادات زيادة بنسبة 3% عن نفس الفترة من عام 2014 .

• بلغت إيرادات الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة في الربع الأول من هذا العام 248.0 مليون دينار كويتي بارتفاع نسبته 2% عن نفس الفترة من العام السابق بعد استبعاد تأثير ترجمة العملة  (انخفاض 2% حسب البيانات المالية المعلنة).  

• بلغت إيرادات مجموعة شركات البنية التحتية 70.3 مليون دينار كويتي مقارنة بـ-61.1 مليون دينار كويتي عن الربع الأو ل من العام الحالي بزيادة قدرها 15% مقارنة بالربع الأول من 2014.

• تتمتع أجيليتي بميزانية جيدة بصافي نقد يقدر بـ 70 مليون دينار كويتي بتاريخ 31 مارس 2015 و تدفقات نقدية حرة تساوي 12 مليون دينار كويتي في الربع الأول من 2015.  

وأوضح سلطان: " على الرغم من الومضات المختلطة بين تسارع وتباطؤ الاقتصاد العالمي، لدينا تفاؤل حذر  حول بداياتنا هذا العام. فقد بدأنا بداية جيدة شهدت تحسن هامش إيرادات الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة ونمو إيرادات مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية. وستواصل أجيليتي للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة زيادة التركيز  الإستراتيجي على العملاء والأسواق والمنتجات بينما تقوم بتعزيز قدراتها من خلال تحويل العمليات تكنولوجياً والالتزام بأداءٍ قوي. أما من جهتها، تعمل كل شركة من شركات البنية التحتية تبعاً لإستراتيجية منفردة إلا اننا نتوقع لها كمجموعة أن تبقى مساهم هام ونامي في ربحية الشركة."

 

×