شركة كامكو للإستثمار

تراجع أرباح "كامكو" بنسبة 87% لتصل إلى 109 ألف دينار في الربع الأول

تراجعت أرباح شركة كامكو للإستثمار (كامكو) بنسبة 87% لتصل إلى 109 ألف دينار في نهاية الربع الأول من 2015 بواقع 0.46 فلس للسهم، مقارنة بأرباح بلغت 852 ألف دينار في الفترة المماثلة من 2014.

وأظهرت البيانات المالية إرتفاع إجمالي حقوق المساهمين إلى 38.3 مليون دينار، مقارنة ب 37.9 مليون دينار سجلت في نهاية الربع الأول من العام الماضي.

وأعلنت شركة كامكو للاستثمار في بيان لها اليوم، عن نتائجها المالية للربع الأول للعام الحالي المنتهي في 31 مارس 2015، حيث حققت الشركة ربح صافي بلغ 109 الف دينار كويتي، بربحية سهم بلغت 0.46  فلس.

واصلت أسواق الأسهم الخليجية تقلبها خلال الربع الأول من العام، وانخفضت مرة أخرى بسبب الأزمة الجيوسياسية في المنطقة.

وعلى الرغم من تأثر البيئة الاقتصادية والمالية بهذه التغيرات، حققت كامكو عوائد بقيمة  1.17 مليون دينار كويتي من الرسوم التشغيلية وبنسبة نمو بلغت 7% مقارنة 1.09 مليون دينار كويتي تحققت في الربع الأول من العام  2014.

وشهدت فترة الثلاثة اشهر الاولى من العام تطوراً في الأرباح التشغيلية من الانشطة الأساسية في ادارة الأصول والاستثمارات المصرفية، على الرغم من تراجع الربحية الإجمالية متأثرة بتراجع اداء أسواق المال في الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي.

وعلى صعيد متصل، حافظت "كامكو" على حجم الأصول المدارة عند 3.47 مليار دينار كويتي.

وفيما يتعلق بأهم انجازات الشركة التشغيلية خلال الربع الأول من العام، فقد اطلقت الشركة رسمياً وبنجاح صندوق كامكو مينا بلس للدخل الثابت والذي يهدف الى تحقيق مكاسب رأسمالية على المدى المتوسط من خلال الاستثمار في بيع وشراء سندات وصكوك الهيئات والمؤسسات الصادرة في الأسواق المستهدفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

أما بالنسبة الى صندوق كامكو العقاري للعوائد، فقد تم توزيع ارباح نقدية بنسبة 1.7% للمستثمرين في صندوق كامكو العقاري للعوائد للفترة منذ التأسيس الصندوق وحتى نهاية الربع الأول من العام الجاري (المنتهية في 31 مارس 2015).

فيما تمكنت باقي الصناديق من تحقيق اداءً مرتفعاً مقارنة مع مؤشرات المقياس المعيارية.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي لشركة كامكو فيصل صرخوه، " ان التأثيرات الجيوسياسية واستمرار التذبذب في اسعار النفط، لا تزال مؤثرة بشكل سلبي ليس فقط على قطاع الاستثمار واسواق المال في الكويت دول مجلس التعاون الخليجي، وانما ايضا على قطاع الأعمال والنمو الاقتصادي عموماً ورغم المعطيات السلبية الا اننا في كامكو نواصل التركيز على تطوير أعمالنا التشغيلية  ".

 

×